الأحد, 18 أبريل 2021

قال: سيكون له تأثير مباشر على العوائد المالية بشكل إيجابي

رئيس STC : مشروع خدمة النطاق العريض طموح وسيحدث نقلة نوعية للاقتصاد السعودي 

كشف د.خالد البياري، الرئيس التنفيذي لشركة “الاتصالات السعودية” STC إن الاتفاقية التي وقعتها الشركة أمس الأحد مع وزارة الاتصالات طموحة جداً ويعد نقلة نوعية في قطاع الاتصالات والخدمات، وتهدف إلى إيصال خدمة النطاق العريض في الألياف البصرية إلى حوالي المليونين منزل ومنشأة في المملكة.

اقرأ أيضا

وأضاف “أن مناطق الكثافة العالية للمشروع ستصل لفوق 400 ألف منزل وبالتالي توصل نسبة النفاذ فيها من 44% إلى حوالي 80% بنهاية 2020، أما المناطق الحضرية نتكلم على مليون و700 منزل وتأخذنا من 12% إلى 55% خلال 2020”.

ووفقا لـ “قناة العربية”،  أوضح البياري أن الشركة وقعت اتفاقية مع الدولة على 60% من مجمل المشروع بقيمة 7.3 مليار ريال، حيث سنقوم بإيصال الألياف البصرية إلى 1.3 مليون منزل ووحدة سكنية خلال 4 سنوات قادمة بنهاية 2020.

وأن الشركة ستتحمل تكلفة المشروع من خلال التمويل الذاتي لكن هناك حزمة من المحفزات التي توفرها الدولة سواء كانت محفزات مادية مباشرة أو محفزات تنظيمية”.

وأضاف “أن المشروع الطموح سيحدث نقلة نوعية للوضع الاقتصادي في السعودية، وعملية تسريع الابتكار وعجلة التحول في أن تكون عوائد الشركة مرتبطة بالمعلومات أكثر من الخدمات الصوتية، وبالتالي سيكون له تأثير مباشر على العوائد المالية بشكل إيجابي”.

وكانت شركة “الاتصالات السعودية” قد أعلنت يوم أمس عن توقيع وثيقة شروط اتفاقية تنفيذ مبادرات النطاق العريض مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ضمن خطة نشر خدمات النطاق العريض عالي السرعة بكافة مناطق المملكة العربية السعودية.

وبحسب ما ورد في بيان للشركة على موقع “تداول”، تتضمن الاتفاقية برامج ومميزات تهدف إلى تحفيز الاستثمار في هذا النطاق لتعزيز البنية التحتية الرقمية في المملكة، وتوفير خدمات النطاق العريض بتقنية الألياف الضوئية عالية السرعة وبما يتوافق مع أهداف برنامج التحول الوطني 2020 والمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030.

وسيمكن هذا المشروع الكبير الشركة من مواصلة تقديم خدمات مميزة لعملائها، وذلك من خلال نقلة كبيرة في توفير سرعات عالية وذات موثوقية.

وفيما يتعلق بتحديد الأثر المالي والفترة التي ينعكس فيها فسيكون الأثر إيجابياً على الشركة على المدى الطويل إلا أنه لا يمكن تحديده بدقة الآن، لأن ذلك يعتمد على المناطق المحددة وخطط التنفيذ واشتراكات العملاء.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد