الثلاثاء, 3 أغسطس 2021

4688 ناخبًا شاركوا في أجواء تنافسية غير مسبوقة

الغدير والصالح يتصدران قائمتي التجار الصناع بانتخابات مجلس إدارة غرفة الأحساء 

أعلنت اللجنة المشرفة على انتخابات غرفة الأحساء أمس الأربعاء أسماء الأعضاء الفائزين بعضوية مجلس إدارة الغرفة في الدورة العاشرة (1438–1442هـ)، حيث فاز بالمقاعد الأربعة المخصصة لفئة التجار كل من خالد بن سعود الصالح (533 صوتا) وفهد بن محمد بوخمسين (519 صوتا) وعبدالعزيز بن صالح الموسى (379 صوتا) ويوسف بن علي الطريفي (288 صوتا)، فيما فاز من فئة الصناع عماد بن مهدي الغدير (798 صوتا) ومحمد بن عبدالرحمن العفالق (533 صوتا) ولؤي بن علي الصالح (396 صوتا) ومشاري بن عبدالمحسن الجبر (262 صوتا).

اقرأ أيضا

وكشف اللجنة أن إجمالي أصوات الناخبين في انتخابات الدورة الجديدة لمجلس إدارة الغرفة الذين أدلوا بأصواتهم بلغ 4688 صوتا وسط اقبال كبير ومنافسة محتدمة بين 22 مرشحا من فئتي التجار والصناع، وقد شهد مقر التصويت مشاركة واسعة وحضورًا عاليًا، حيث شارك في الساعات الثلاث الأولى أكثر من 900 ناخب بين شباب وكبار سن، وهو ما يترجم حرص الناخبين على ممارسة حقهم الانتخابي لمواكبة الزخم الاقتصادي والتنموي الكبير الذي تشهده الأحساء في السنوات القليلة الأخيرة.

وعكست الأجواء الانتخابية تفاعلًا ووعيًا كبيرًا وصورًا متنوعة عبّرت عن عمق اللحمة الوطنية وصدق ومتانة روح الأخوة والتعاون والتمازج بين أبناء المنطقة وأهمية المشاركة في اختيار المرشحين، وبرزت الأحاديث الجانبية الودية والدعوات الطيبات والأماني المتبادلة بين المرشحين بالتوفيق مما أضفى أجواء ودية لاقت استحسان المراقبين والمتابعين وعكست مدى وعي ونضج مجتمع الأحساء.

ومنذ ساعات الصباح شهدت قاعات فندق الأحساء انتركونتننتال حيث جرت الانتخابات حراكًا دؤوبًا للمرشحين والناخبين استمر طوال ساعات اليوم لحشد المؤيدين لبرامج وخطط المرشحين المتنافسين طوال مراحل العملية الانتخابية وخلال التصويت، حيث لم تسجل أية تجاوزات وظهر التزام الجميع بالضوابط والشروط المنصوصة والتعليمات التنظيمية الموضوعة.

وبرز بشكل واضح تهيئة واعداد وتجهيز مقر الانتخابات بشكل راقي متكامل ومريح، حيث حوى كل المعينات والخدمات التقنية والفنية والتجهيزات اللوجستية، وتم توزيع مساحات أركان المرشحين بشكل عادل، بالإضافة إلى وجود خدمات الضيافة المتميزة والتواجد الأمني والشرطي وتوفير عيادة طبية متكاملة مع فريق طبي واسعافي متخصص.

وبحسب المراقبين قامت اللجنة المشرفة على الانتخابات التي ترأسها محمد بن أحمد المالكي وعضوية عامر بن فالح العنزي وعبدالله بن صالح الهلالي، بجهود حيادية تنظيمية نزيهة كبيرة تكللت بنجاح العملية الانتخابية برمتها وتطبيق الضوابط والاشتراطات والجوانب الأخرى ذات العلاقة بالعملية الانتخابية في أفضل وأيسر صورة.

وكانت اللجنة المشرفة قد أوضحت في اجتماع سابق مع المرشحين جميع الضوابط والاشتراطات والجوانب الفنية والتقنية ذات العلاقة بالعملية الانتخابية، مستعرضة جميع الأعمال والنشاطات المحظورة على المرشحين في حملاتهم الانتخابية، مشيرة إلى أن جميع الناخبين والناخبات يجب أن يكونوا من المقيدين في السجل التجاري ضمن دائرة الغرفة قبل 29/‏‏03/‏‏1438، وأن تكون سجلاتهم سارية المفعول وأن يكونوا مسددين لاشتراكات الغرفة لعام 2016.

يُشار إلى أن تجربة انتخابات الغرف التجارية الصناعية في المملكة أصبحت من التجارب الناجحة، وممارسة متطورة تعزز قيم التنافس الشريف في البرامج والأهداف والمشاريع، وتُبرز صور الوفاء والولاء الوطني لصالح تنمية وتطوير المجتمعات المحلية وتبني المبادرات النوعية التي تسهم في رسم السياسات والخطط الاقتصادية والتنموية.

والجدير ذكره أن كافة أوساط مجتمع المال والأعمال بالأحساء ظلوا يترقبون ما ستسفر عنه هذه الانتخابات لمواصلة المسيرة التنموية المتميزة للغرفة خاصة خلال السنوات الأخيرة حيث نجحت في أن تصبح كيان اقتصادي تنموي كبير يخدم مسيرة القطاع الخاص بالمنطقة، ويعبر عن قضاياه ومصالحه المختلفة، ويضطلع بشراكة استراتيجية متميزة مع القطاع الحكومي وتبني عدد من المبادرات النوعية المبتكرة والمشاريع التنموية التي تخدم الاقتصاد المحلي.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد