الأربعاء, 4 أغسطس 2021

27  مليار استثمارات اجنبية تنسحب من قطر في عام .. ابرزها أمريكية وأوروبية

كشفت بيانات وزارة التخطيط التنموي والاحصاء القطرية أن قطر شهدت خلال عام واحد فقط خروج استثمارات مباشرة وغير مباشرة بقيمة 27.2 مليار ريال قطري وهو ما يعطي وضع عن البيئة الاستثمارية في السوق القطرية ويعاكس تقارير اعلامية اشارت الى جاذبية قطر للاستثمار الاجنبي بعد الفوز بنتظيم كأس العالم 2022م.

اقرأ أيضا

ووفقا لمسح الاستثمار الاجنبي في قطر 2015م والمنشور على موقع وزارة التخطيط التنموي والاحصاء القطرية شهد رصيد الاستثمار الاجنبي المباشر في قطر بنهاية العام 2015م انخفاضا إلى 133 مليار ريال قطري مقابل 144.2 مليار ريال نهاية العام 2014م أي بانخفاض 11.2 مليار ريال.

كما أوضحت البيانات انخفاض رصيد الاستثمار الاجنبي في المحفظة (الاستثمار الاجنبي غير المباشر) إلى 71.9 مليار ريال في العام 2015م مقابل 87.9 مليار ريال في العام 2014م أي بانخفاض 16 مليار ريال قطري.

وبالتالي فإن البندين الرئيسسين للاسثتمار الاجنبي (المباشر وغير المباشر) قد شهدا تراجعا معا بقيمة 27.2 مليار ريال في عام واحد فقط وهو ما يعكس وضع استثماري يخالف ما يتم الترويج له. ومن الملفت للنظر الانخفاض الترويجي للاستثمارات المباشرة الامريكية والاوروبية في قطر خلال السنوات الثلاثة الاخيرة، فقد تراجع رصيد الاستثمارات الامريكية من 38.5 مليار ريال في العام 2012م إلى 30.8 مليار ريال بنهاية العام 2015م، كما تراجع رصيد الاستثمارات الاوروبية من 42.5 مليار ريال  في العام 2014م (غير متاح في بيانات 2012م) إلى 39 مليار ريال في العام 2015م.

وقد استحوذ بند الاستثمارات الاجنبية الاخري على 62% من حجم رصيد الاستثمارات الاجنبية بقيمة 332.4 مليار ريال، حيث تظهر البيانات أن هذا البند الذي لا يعد بند رئيسي معبر عن الاستثمارات الاجنبية (في الغالب يكون قروض وودائع وحسابات مستحقة الدفع) قد شهد زيادة كبيرة بقيمة 79.5 مليار ريال إلا أن النشرة لم تعرفه واقتصرت على الاشارة بانه لا يشمل المشتقات المالية وهو ما يشير إلى العديد من علامات الاستفهام حوله.

أما فيما يتعلق بالتدفقات الاستثمارات المباشرة الخارجية لقطر فقد اوضحت البيانات أنها خلال العام 2015م تم ضخ 8.9 مليار ريال ليصل رصيدها إلى 130.8 مليار ريال فيما لم تشهد الاستثمارات في الاسهم والسندات وغيرها من الاوراق المالية (المحفظة) خارجيا سوى ضخ 3.3 مليار ريال في العام 2015م ليصل رصيدها إلى 35.4 مليار ريال.

وبمقارنة الاستثمارات المباشرة لقطر خارجيا في السنوات السابقة يتضح الانخفاض القوي والملحوظ لقدرة قطر على ضح الاستثمارات المباشرة وغير المباشرة، ففي العام 2011م ضخت 61.7 مليار ريال وفي العام 2012م ضخت نحو 73.9 مليار ريال وهذا يرجع بطبيعة الحال إلى الاعتماد القوي على ايرادات الغاز والبترول التي تراجعت مع تراجع الاسعار العالمية في السنوات الاخيرة.

وتشير ايضا بيانات الاستثمارات الاجنبية الاخرى والتي لم يعرفها التقرير إلى حجم التمويلات الخفية التي تقوم بها قطر حيث بلغت قيمة هذا البند نحو 212 مليار ريال من اجمالي الاصول الخارجية البالغ 378.3 مليار ريال أي يستحوذ هذا البند على 56% من استثمارات قطر الخارجية حيث شهد خلال العام 2015م ضخ 27.8 مليار ريال في الوقت الذي تتضائل فيه حجم الاستثمارات المباشرة وغير المباشرة والتي تعبر بشكل صحيح عن الاستثمارات الخارجية.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد