الثلاثاء, 13 أبريل 2021

“الراجحي المالية”: السعودية وجهت ما سحبته من احتياطياتها بالخارج للدخول في استثمارات مخططة

كشفت “الراجحي المالية” عن توقعاتها بان يكون الانخفاض في الأصول الاحتياطية للمملكة العربية السعودية في الخارج خلال شهر ابريل بنسبة 1.7%، يعود جزئيا الى دخول المملكة في استثماراتها المخططة ، ممثلة على ذلك باستثمار مبلغ 45 مليار دولار في  صندوق  Soft Bank Vision  الذي تبلغ قيمته 100 مليار دولار. 

اقرأ أيضا

وابانت انه على أساس المقارنة بالربع السابق، فقد نمت الودائع الان لشهرين متتابعين ، بعد أن سجلت انخفاضات في الثلاثة أشهر السابقة، مرجحة ان يكون ذلك بسبب تسديد الحكومة للأموال المستحقة للعديد من الأطراف ، وهو أمر يمكن أن يفسر جزئيا أيضا الانخفاض بنسبة 1.7% على أساس شهري في الأصول الاحتياطية للمملكة في الخارج في أبريل ، رغما عن بيع الحكومة لصكوك اسلامية دولية بقيمة 9 مليار دولار.

واضافت ان انفاق المستهلكين في المملكة العربية السعودية بدأ في الارتفاع قبيل حلول شهر رمضان  المبارك كما تشير الى ذلك عمليات نقاط البيع التي ارتفعت بنسبة 11.4% على أساس سنوي في أبريل 2017 لتصل الى 16.5 مليار ريال .

ورجحت أن تكون بيانات نقاط البيع القوية قد تلقت الدعم جزئيا من قرار اعادة العلاوات والبدلات والمكافآت للعاملين بالدولة، الذي صدر في الأسبوع الأخير من أبريل. وفي الوقت ذاته، فقد ارتفعت القروض والودائع في أبريل، بنسبة 0.2% لكليهما على أساس شهري، ونتج عن ذلك بقاء نسبة القروض للودائع بدون تغيير عند 87.4%.

وعلى صعيد النفط الخام، بيّنت “الراجحي المالية” ان اتفاق دول الأوبك تمديد اتفاق خفض الانتاج الحالي بفترة 9 أشهر أخرى حتى مارس 2018، جاء مخيبا الى حد ما للأسواق ، التي كانت تتوقع خفضا للإنتاج بمستويات أكبر. ونتج عن ذلك فقدان النفط للمكاسب التي حصل عليها خلال النصف الأول من الشهر، ليغلق مرتفعا بنسبة 0.2% فقط للشهر حتى تاريخه، مبينة ان نجاح تمديد اتفاقية خفض الانتاج، يعتمد على بقاء مستويات انتاج النفط الخام الأمريكي مستقرة، وتحسن مستوى الالتزام من الدول غير الأعضاء في أوبك، مشيرة الى ان مستوى الالتزام حاليا يبلغ 69%.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد