الأحد 16 شوال 1441 - 07 يونيو 2020 - 17 الجوزاء 1399

"فين" الراتب؟

طلال القشقري

ترى هل تعلم وزارة المالية ان المصروفات الشهرية واقصد المصروفات الاساسية لا الكمالية للمواطن الموظف لا تنتظر حلول الابراج الفلكية مثلما أصبح راتبه المحدود المهدود ينتظرها؟

كأمثلة، هل تعلم الوزارة: أن شركات الكهرباء والميياه والاتصالات وغيرها من الخدمات لا تنتظر بل تقطع خدماتها اذ​ا لم تسدد فواتيرها في الوقت الذي هي تحدده؟

وأن عامل البقالة الوافد، واللحام الوافد، والخضرواتي الوافد، والفكهاني الوافد الذين يتعامل معهم المواطن بطريقة " الدفع الآجل في آخر الشهر الهجري" لا ينتظرون، بل يمنعون عنه بضائعهم حتى يسدد ثمن ما أخذه في الشهر المنصرم، موبخين له بلغات بلادهم الشقيقة والصديقة؟.
وأن البنوك التجارية وصناديق الاقراض الحكومية لا تنتظر، بل تستقطع بالسالب من حساب المواطن مقابل قسط القرض المستحق عليه؟.

وأن المستشفيات الأهلية اذا لم يكن مؤمنا على المواطن لاتنتظر، بل تطلب تكلفة العلاج مسبقا؟ فما بالكم اذا كانت حالة المواطن مستعجلة وطارئة تحتاج مثلا لعملية جراحية سريعة؟.

وأن سائق منزل المواطن، وشغالته، وربما ممرضه اذا كان كبير في السن ومحتاجا لرعاية خاصة، تحمر عيونهم من الغضب اذا لم يحصلو على راتبهم في الوقت المحدد، وقد يضربون عن العمل مالم يروا رواتبهم في ايديهم كي يحولوه لذويهم في بلادهم البعيدة؟.
وأن أهل المواطن وعياله أصبحو كلما يرونه يسألونه: فين" الراتب؟.

ترى هل تعلم الوزارة كل ماسبق؟ وأن راتب المواطن لا يأتي ليستقر(settle)في حوزته ويدخر منه، بل ليمرره (forward) فورا للاخرين، بسبب كثرة المصروفات وغلاء المعيشة، وان حسابه البنكي يخوي على عروشه بأسرع مما يتصوره الاقتصادي المحنك والمخطط الاستراتيجي، ومع هكذا وضع يستحب اعادة توقيت صرف الراتب كما كان من قبل بالهجري.  

المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

أحمد الراجحي مقال جميل مهندسنا ، ولغة سلسة يفهمها غير المتخصصين بقطاع...
محمد شمس تدوير الطعام الزائد والستفد من كا اعلاف للماشي وسمت عضوي
راجح ال الحارث السلام عليكم انا عملت عند مؤسسة بعقد محدد المده لمده سنه من...
سلام موضوع طويل، وكلام مشتت، وطريقة سرد اذهبت لمعة الموضوع....
معالي كنت اشتغل بشركة وتم إيقافي عن العمل بسبب الكورونا انا لست...

الفيديو