السبت, 27 فبراير 2021

بـ 6 مليون ونصف مسافر سنوياً

نائب أمير عسير يطلع على مستجدات مشروع تطوير مطار أبها

زار الأمير منصور بن مقرن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة عسير، مشروع تطوير مطار أبها، للاطلاع على سير العمل وآخر مستجدات المشروع، وكان في استقباله المهندس طارق بن عثمان العبدالجبار مساعد رئيس الهيئة العامة للطيران المدني لقطاع المطارات.

اقرأ أيضا

حيث اطلع على المشروع الذي  سيستوعب مواقف طائراته نحو 22 طائرة وعدد البوابات نحو 11 جسر للركاب، أما إجمالي عدد المسافرين فيستوعب نحو 6.4 مليون مسافر سنوياً في حين تبلغ المساحة الإجمالية للمطار 70.000 م2
من جهته، أشاد سمو نائب أمير منطقة عسير  بجهود الهيئة العامة للطيران المدني وأكد على أن المطارات تعد واجهة الدول والمدن، فضلاً عن  دورها الحيوي في التنمية الاقتصادية للوطن، متوقعاً أن يكون للمشروع أثر إيجابي في الاقتصاد والسياحة بالمنطقة وعلى أهاليها حيث سيسهم في تنقلاتهم بشكل ميسر.

من جانبه، قدم المهندس طارق بن عثمان العبدالجبار مساعد رئيس الهيئة العامة للطيران المدني لقطاع المطارات شكره لزيارة سمو الأمير للمشروع وتفقده والتأكد من سير العمل وتذليل أي عقبات تواجهه، وأشار إلى أن تطوير مطار أبها يأتي ضمن مشاريع الهيئة التطويرية في المطارات الداخلية والإقليمية والدولية لمواكبة النمو المستمر في حركة المسافرين في مدن المملكة وتجهيز وتطوير البنية التحتية لقطاع الطيران للانطلاق ضمن رؤية المملكة لعام 2030م”، ولفت إلى أن الهيئة دأبت في إشراك القطاع الخاص في تطوير مشاريعها خصوصاً في منطقة عسير، مفيداً أن المبنى صمم ليكون صديقاً للبيئة بتحسين استهلاك الطاقة، حيث تم استخدام إضاءة ذكية واستخدما أجهزة المراقبة والأمن ومعالجة المياه لاستخدماها في الري والمياه المبردة”، موضحاً أن الصالات ستكون مهيأة بالتقنية لتسهيل حركة المسافرين كونترات تسجيل الدخول الذاتي وبوابات الكترونية وأحدث أجهزة الفحص ونقل الأمتعة.

وأكد العبدالجبار أن الهيئة حرصت على أن يكون مشروع المطار على  مستوى عال في التصميم والكفاءة التشغيلية لتحقيق الهدف المرجو منه وقامت بإجراء دراسة هندسة قيمية للمشروع وتطوير التصميم ليفي بالغرض المطلوب منه.
وقد استمع سموه أثناء الجولة إلى شرح من المهندس عبدالله الزهراني مدير عام الإدارة الهندسية بقطاع المطارات، والأستاذ فهد العدواني مدير عام المطارات الجنوبية، وتناول فيه  المرحلة الأولى من تطوير المطار الذي ينشئ حاليا و تشمل على صالة سفر جديدة ، بالإضافة إلى (11) جسر متحرك لخدمة صعود الركاب إلى الطائرات ، ومواقف سيارات تستوعب أكثر من (3000) سيارة ، ومسجداً بسعة ألف مصل وكذلك مباني للأرصاد وحماية البيئة ولإدارة المطار والملاحة الجوية والصيانة وسيتم تنفيذ المشروع على ثلاثة مراحل حيث ستبلغ الطاقة الاستيعابية للمشروع بنهايته إلى (13) مليون مسافر سنوياً وسوف يتم تنفيذ المشروع حسب الفترة الزمنية المتوقعة للانتهاء منه بمشيئة الله .

وسيتكون مشروع تطوير مطار أبها الإقليمي من ثلاث مراحل تنتهي فيه المرحلة الأولى عام 2018م بطاقة استيعابية تصل إلى (7) ملايين مسافر وعلى جسور تصل بين الصالات والطائرات بعدد (11) جسر لركاب ومواقف سيارات بسعة (3000) سيارة ، بينما ستزيد السعة الاستيعابية للمطار في مرحلته الثانية لتصل إلى (9) ملايين مسافر وعلى جسور تصل بين الصالات والطائرات بعدد (24) جسر لركاب ومواقف سيارات بسعة (6000) سيارة ، وسيكون المطار بشكله النهائي مع المرحلة الثالثة التي ستكون خلالها الطاقة الاستيعابية للمطار مع نهايتها إلى (13) مليون مسافر سنوياً وبعدد (36) جسراً للركاب وتزداد الطاقة الاستيعابية لمواقف السيارات لتكون بسعة (10000) سيارة .
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد