الثلاثاء, 2 مارس 2021

“العمل”: منصة “إفصاح” تدعم تحقيق أعلى مستويات الشفافية للجمعيات الأهلية

أكد وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للتنمية الاجتماعية الدكتور سالم بن أحمد الديني، أن منصة”إفصاح” الإلكترونية تعمل على تمكين أفراد المجتمع والأطراف ذات العلاقة من الاطلاع على البيانات الأساسية والديموغرافية والمالية للجمعيات الأهلية،بما يحقق أعلى مستويات الشفافية.

اقرأ أيضا

وكان وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي بن ناصر الغفيص، دشن في وقت سابق، منصة”إفصاح” الإلكترونية، التي تعد الأداة الرئيسية والمعتمدة في الإفصاح عن بيانات الجمعيات الأهلية.

وأشار الديني إلى أن منصة “إفصاح” التي دشنها في مؤخراً معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي بن ناصر الغفيص لتكون الأداة الرئيسية والمعتمدة في الإفصاح عن بيانات الجمعيات الأهلية، تهدف إلى تعزيز شفافية ومساءلة الجمعيات الأهلية، عبر إتاحة بياناتها للعامة، وضمان التدفق المستمر للبيانات الموثوقة والصحيحة عنها، وقيادة وتوجيه نموها وتوسعها بناءً على الاحتياجات المختلفة لمناطق المملكة.

وتأتي منصة “إفصاح” في إطار مبادرة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية (حوكمة الجمعيات الأهلية وبناء قدرات العاملين)، من أجل تحقيق أعلى مستويات السلامة المالية، ورفع مستوى الشفافية والمساءلة لدى الجمعيات الأهلية، بالإضافة إلى مبادرة أخرى تعنى بتأهيل القوى العاملة، وتوفير فرص العمل في القطاع غير الربحي.

وبين أن المنصة تعالج ، التحديات التي تواجه القطاع غيرالربحي حالياً على مستوى القطاع عموماً، وقطاع الجمعيات الأهلية على وجه الخصوص، لعل من أهمها عدم وضوح إطار الحوكمة الخاص بالجمعيات الأهلية، والحاجة إلى تطوير آليات الإشراف على الجمعيات الأهلية، فضلاً عن قلة نسبة العاملين المؤهلين في الوظائف الرئيسة في القطاع غيرالربحي.

ووأفاد الدكتور الديني، أن المنصة ورابطها https://dp.mlsd.gov.sa ستسهم في تحديد مجالات الاستثمار في القطاع غير الربحي، وإيجاد فرص للشراكات مع القطاع الخاص والجهات المانحة وغيرها، وضمان وصول وتوزيع المنح والتبرعات إلى الجمعيات بالشكل الصحيح، كما ستسهم بتمكين المختصين والمهتمينمن إجراء دراسات وبحوث مبنية على بيانات صحيحة.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد