السبت, 27 فبراير 2021

«منشآت» و«بادر» تطلقان دورات لتعليم الأطفال البرمجة  وهندسة الالكترونيات

أطلقت جهات حكومية دورات تدريبية تثقيفية مجانية لتعليم الأطفال فوق سن السادسة البرمجة والتصميم وابتكار الروبوتات وهندسة الالكترونيات، وذلك على خمس مراحل متتالية تتضمن 10 دورات في خمس مدن سعودية وتستهدف ما يقارب الـ 200 طالب وطالبة في المرحلة الابتدائية والمتوسطة .

اقرأ أيضا

  وبدأت أولى الدورات التدريبية في جدة منتصف الاسبوع الماضي بدعم وإشراف من برنامج بادر لحاضنات ومسرعات التقنية،أحد أبرز برامج مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وهيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتنظيم من مشروع «وادي العباقرة» المحتضن لدى برنامج بادر .

وتناقش الدورات التدريبية التي تحمل مسمى “مخيم الصانع الصغير” وتستمر حتى منتصف شهر سبتمبر المقبل، ثلاثة محاور رئيسية تتعلق بالبرمجة والإبتكار والروبوتات، وحُدد لكل محور من المحاور الثلاثة عدد من ورش العمل. ففي جانب البرمجة، سيتم التركيز  على تعليم الطلاب مفاهيم البرمجية الأساسية، والأفكار الرياضية الهامة مثل نظام الإحداثيات والمتغيرات و الأعداد العشوائية، حيث يتم توجية الطلاب لإنتاج الرسومات المتحركة والقصص والألعاب التفاعلية وغيرها من الإبداعات من خلال لغة برمجة مرئية بسيطة.

وتستهدف ورش العمل الخاصة بالبرمجة تنمية مهارات التفكير المنطقي والرياضي وحل المشكلات والتحليل، تطبيق المفاهيم البرمجية لتصميم الألعاب والقصص التفاعلية والرسومات المتحركة،  معرفة اساسيات الخوارزميات.

وتهدف ورشة عمل الإبتكار إلى تسليط الضوء على اساسيات الدوائر الكهربائية والالكترونية ، عبر سلسلة من التجارب يتم التفاعل معها من قبل الطلاب وتشجيعهم على تكوين وبناء مشاريع ونماذج أولية عبر أنشطة التفكير الإبداعي وتحسينها عبر تحليل الأخطاء، وذلك بهدف بناء أكثر من عشرة مشاريع ونماذج الكترونية ، وتعلم التفكير الإبداعي، إلى جانب  التعرف والعمل على القطع الإلكترونية،  كيفية تصميم النموذج الأولي للإبتكارات الجديدة،  كيفية بناء النماذج الأولية وتحليل الأخطاء،  تصميم وبناء مشاريع لأفكار جديدة.

وتستخدم جلسة الروبوتات القطع الإلكترونية بغرض تعليم الالكترونيات للطلبة بشكلها الواقعي، حيث يصبح قادرا على عمل دوائر الكترونية بسهولة، و قدرة على التعامل مع القطع الالكترونية بما في ذلك التحكم بالـ LED و المحركات ، والتواصل مع مجموعة متنوعة من أجهزة الاستشعار ، كما تهدف إلى تعليم الأطفال كيفية بناء الروبوت عن طريق التحكم بالمحركات والمستشعرات والبرمجة الرسومية البسيطة، إضافة إلى تعلم البرمجة الرسومية واستخدامها فى برمجة الروبوت كبداية لتعلم البرمجة التكوينية .

وتسعى هذه الجلسة إلى تحقيق بعض المخرجات الرئيسية التي تتمثل في فهم معنى الروبوت وتكوينه، و بناء الروبوت و تحريكه والتحكم به بواسطة الريموت كنترول أو عن طريق المستشعرات المختلفة، و تعليم البرمجة الرسومية واستخدامها في برمجة الروبوت، والقدرة  على برمجة روبوت الرجل الآلي.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد