الجمعة, 26 فبراير 2021

“جلوبل” تحقق 8.4 مليون دينار كويتي إيرادات في النصف الأول .. والأرباح 2.7 مليون دينار

أعلن بيت الاستثمار العالمي (جلوبل)، شركة إدارة أصول واستثمارات مصرفية إقليمية تتخذ من الكويت مقراً لها وتتواجد في أسواق المال الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، اليوم عن نتائجه المالية للنصف الأول من العام 2017 المنتهي في 30 يونيو 2017 محققاً 2.7 مليون دينار كويتي (8.8 مليون دولار أمريكي) أرباحا صافية مقارنة بأرباح بلغت 0.9 مليون دينار كويتي (3.0 مليون دولار أمريكي) في النصف الأول من العام 2016.

اقرأ أيضا

وقد بلغ إجمالي الإيرادات 8.4 مليون دينار كويتي (27.7 مليون دولار أمريكي). أما الإيرادات من الرسوم والعمولات، والتي تمثل 69 في المائة من إجمالي الإيرادات، فقد بلغت 5.8 مليون دينار كويتي (19.1 مليون دولار أمريكي) في النصف الأول من العام 2017.

وحققت إدارة الأصول إيرادات بلغت 5.3 مليون دينار كويتي (17.6 مليون دولار أمريكي) فيما بلغ إجمالي الأصول المدارة لصالح العملاء 1 مليار دينار كويتي (3.3 مليار دولار أمريكي) في نهاية النصف الأول 2017. وخلال هذه الفترة، أنهى فريق إدارة الأصول العقارية بنجاح صفقتي استحواذ على عقارين في المملكة المتحدة من خلال استقطاب أموال جديدة من العملاء بمبلغ 28 مليون جنيه إسترليني. وتدير جلوبل حالياً عدد من الصناديق الاستثمارية باستراتيجيات وفئات أصول مختلفة حققت العديد منها أداءً فاق أداء مؤشرات القياس.

أما الاستثمارات المصرفية، فحققت إيرادات بلغت 0.4 مليون دينار كويتي (1.4 مليون دولار أمريكي) من ثلاث صفقات منها خدمات الاستشارات المالية وصفقات الاندماج والاستحواذ وجاري العمل على عدد من الصفقات الأخرى. 

وعلى صعيد الوساطة المالية، ركزت جلوبل جهودها على تنمية أعمال الوساطة المالية للمؤسسات واستفادت من ارتفاع قيم التداول في الأسواق التي تعمل بها محققة إيرادات بلغت 0.5 مليون دينار كويتي (1.7 مليون دولار أمريكي).

كما حققت استثمارات الشركة في الصناديق التي تديرها والإستثمارات الأساسية الأخرى مبلغ 1.8 مليون دينار كويتي (5.9 مليون دولار أمريكي) من إيرادات محققة وأرباح نقدية وارتفاع القيمة العادلة.

وعقب الجمعية العمومية العادية وغير العادية التي عقدت في 22 يونيو 2017، قامت الشركة مؤخرا باستكمال الإجراءات القانونية والتنظيمية المرتبطة بعملية تخفيض رأس المال بملغ 22.9 مليون دينار كويتي (75.6 مليون دولار أمريكي) من خلال إلغاء 229 مليون سهم (أي حوالي 29.14 في المائة من عدد الأسهم المملوكة لكل مساهم مستثنى منها أسهم الخزينة) على أن يدفع 0.100 دينار كويتي أو القيمة الاسمية للسهم عوضا عن كل سهم ملغى للمساهمين المسجلين بتاريخ 2 أغسطس 2017. إن التوزيعات النقدية على المساهمين من خلال تخفيض رأس المال قد أصبحت ممكنة بسبب متانة هيكل رأس مال الشركة المكون من رأس مال ملائم وسيولة كافية لتمويل الأعمال الأساسية والخلو التام من الديون.

وتعليقا على هذه النتائج، صرح حارب مسعود الدرمكي، رئيس مجلس الإدارة: “حققت الشركة نتائج مالية جيدة خلال النصف الأول من العام. إن الأداء التشغيلي المميز لقطاعات الأعمال وبالأخص إدارة الأصول هي نتيجة للقدرات التنفيذية لاستراتيجية الشركة القائمة على الأعمال المدرة للرسوم والإيجابية التي شهدتها أسواق الأسهم الإقليمية.”

بدوره قال عبد الوهاب الحلبي، عضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي: “نحن سعداء بهذه النتائج المالية التي تعكس نموذج عمل الشركة القوي وثقة عملائنا وأصحاب العلاقة”.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد