الأربعاء, 3 مارس 2021

بعد اختيارهما موقعا لمشروع البحر الاحمر .. “مال” ترصد معالم أثرية في أملج والوجه

كشفت الملامح الاساسية لمشروع البحر الاحمر السياحي الذي اطلقه نائب خادم الحرمين الشريفين الامير محمد بن سلمان القيمة السياحية والتراثية والثقافية لمنطقة تبوك بمحافظاتها الممتدة على شاطئ البحر الاحمر والتي تحمل قيمتها التراثية والثقافية اضافة إلى ما حباها الله من شواطئ خلابة سيعيد المشروع المقترح اكتشافها لتصبح واحدة من ابرز المزارات السياحية على مستوى العالم .. “مال” ترصد التاريخ الثقافي والتراثي لمنطقة تبوك بما فيها المنطقة الممتدة بين محافظتي الوجه واملج بمنطقة تبوك والتي يقع فيهما المشروع .

اقرأ أيضا

يقع مشروع البحر الاحمر السياحي في الساحل الغربي لمنطقة تبوك بين مدينتي الوجه وأملج، حيث تعد المحافظتين ضمن محافظات منطقة تبوك الـ 7 وهي تبوك والوجه وضبا وتيماء وأملج وحقل والبدع.

 وتضم مدينة الوجه ومنطقتها مجموعه من المعالم الأثرية والسياحية ابرزها شاطئ خليج حواز وحوييز وشاطئ خليج عنتر وشاطئ الدميغة وقلعة الزريب التي تعود للعهد العثماني وجزيرة بريم وجزيرة أم رومة.

ولم يقتصر الاهتمام بالتاريخ التراثي والثقافي في مشروع البحر الاحمر السياحي بل حددت هيئة التنشيط السياحي مواقع قابلة للتطوير في محافظة الوجه منها منتزه الامير فهد بن سلطان (كورنيش زاعم) وشاطئ خليج ميناء الوجه وكورنيش البلد وشاطئ الدرر اضافة الى شاطئ الحشرة وشاطئ الهرابة وجزيرة مريخة وكذلك المنطقة القديمة التى تضم القلعة قلعة السوق) والسوق القديم ومبنى الامارة وبعض الدوائر الحكومية.

أما بالنسبة لمدينة أملج فتمتد البقايا الأثرية فيها على مساحة كبيرة فقد تم اكتشاف جزء من منزل مبني من الحجر يعود تاريخه إلى القرن الهجري الرابع أو بداية القرن الخامس . كما أنها تحتضن قرابة 100 جزيرة وبمساحات مختلفة أكبرها جزيرة جبل حسان وهذه الجزر تعطي المدينة زخمًا أكبر في استقطاب السياح وهواة البحر .

كما تشتمل المواقع في محافظة أملج على (شاطئ الحسى الذي يمتاز بكثافة الشعب المرجانية وشاطئ رأس الشعبان وآثار الحوراء ) وهي مواقع أثرية قديمة يعود تاريخها لما قبل الإسلام لقبيلة جهينة وجزر أم سحر وجزيرة شيبارا .
 
واشتملت المواقع القابلة للتطوير السياحى فى منطقة التنمية السياحية فى محافظة أملج على جزيرة جبل حسان وهى جزيرة جبلية تعد من اكبر جزر المنطقة حيث تقدر مساحتها بـ(100) كلم مربع والكورنيش وشاطئ ومنتزة الدقم وحديقة الامير فهد بن سلطان والمنطقة القديمة وشاطئ الحرة.

واضافة إلى ما تحتوية محافظتي الوجه واملج تذخر محافظات منطقة تبوك بالعديد من التراث، ففي محافظة حقل توجد مدين (مغاير النبي شعيب عليه السلام ) وهي منطقة جبلية تنتشر فيها مقابر محفورة في الجبال تشبه واجهات مقابر مدائن صالح وجبل اللوز الذي يعد من أعلى وأشهر الجبال في منطقة تبوك حيث يبلغ ارتفاعه 2400 متر عن سطح البحر ومنطقة الزيتة.

وفي محافظة تيماء تحتوي على سور تيماء ورجوم صعصع وتضم آلاف المقابر الركامية المبنية من الصخور التي يعود تاريخها لما قبل الميلاد ورحى قريان وقصر الابلق وقارة الحيران التي تضم نقوشًا ثمودية ورسومات لجمال ضخمة وقصر البجيدي الذي يعود للعصر العباسي وقصر بن رمان وقصر الرضم وبئر هداج التي تعد من أكبر الآبار الأثرية في العالم والمشيدة في منتصف الألف الأول قبل الميلاد وقصر الحمراء الذي يعود بناؤه لمنتصف القرن السادس قبل الميلاد وآثار الضاعية.

وفي محافظة ضباء تضم وادي عينونة وطعس الحنان ومرسى الخريبة إضافة إلى الديسة ومنطقة خليج حر وشاطئ المويلح وقلعة الأزلم التي تعد إطلالة لقلعة قديمة تقع جنوب المحافظة وتم بناؤها بالطين والحجارة وكذلك قلعة المليح وجبل شار .

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد