الإثنين, 8 مارس 2021

النفط يعاود الصعود صوب 52 دولارا متجاهلا أنباء سلبية

تجاهل النفط مجموعة من الأنباء السلبية يوم الأربعاء، في الوقت الذي استفاد فيه المستثمرون والمتعاملون من الخسائر التي تكبدها الخام في وقت سابق ودفعوا الأسعار مجددا صوب 52 دولارا للبرميل وأعلى مستوى في ثمانية أسابيع الذي سجلته هذا الأسبوع.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “رويترز” ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 12 سنتا إلى 51.90 دولار للبرميل بحلول الساعة 1325 بتوقيت جرينتش لتصعد من أدنى مستوى لها في الجلسة البالغ 51.18 دولار للبرميل. وبلغ السعر 52.93 دولار يوم الاثنين وهو أعلى مستوياته منذ أواخر مايو أيار.

وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي سنتا واحدا إلى 49.17 دولار للبرميل.

وتراجع العقدان كثيرا في الجلسة السابقة بعد أن قالت رويال داتش شل إن مصفاة بيرنيس التابعة لها والبالغة طاقتها 400 ألف برميل يوميا في هولندا ستظل خارج الخدمة في الأسبوعين القادمين على الأقل بعد حريق.

وينتظر المتعاملون صدور البيانات الرسمية للحكومة الأمريكية بخصوص مستويات مخزون النفط الخام بعد أن أظهر مسح مستقل يوم الثلاثاء زيادة غير متوقعة بلغت 1.8 مليون برميل.

ومن المقرر أن تعلن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية بيانات المخزونات الأسبوعية بحلول الساعة 1430 بتوقيت جرينتش يوم ألأربعاء.

في الوقت نفسه، بلغ إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) 33 مليون برميل يوميا في يوليو تموز وهو أعلى مستوى له في 2017 رغم تعهد المنظمة ومنتجين آخرين خارجها بخفض الإنتاج.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد