الأحد, 18 أبريل 2021

“الراجحي” يجنب 795 مليون مخصصات لقروض الافراد المتعثرة خلال النصف الـ 1 ..  بارتفاع 57%

قفزت المخصصات التي جنبها مصرف الراجحي  لقطاع الافراد بنهاية النصف الاول 2017 الى 795 مليون ريال، بنسبة ارتفاع بلغت 56.6% عن ماتم تجنيبه في النصف المماثل من العام الماضي، والتي كانت 507.6 مليون ريال.

اقرأ أيضا

في المقابل تراجعت المخصصات الاجمالية لخسائر الائتمان التي جنبها مصرف الراجحي للقروض المتعثرة (غير العاملة) خلال النصف الاول من العام الجاري الى 777.7 مليون ريال ، بنسبة انخفاض 25.7% ، مقارنة بمخصصات النصف المماثل من العام السابق والتي بلغت 1046.9مليون ريال .

ويعود السبب الرئيسي في انخفاض مخصصات مصرف الراجحي خلال النصف الاول 2017، الى عدم قيام المصرف بتجنيب اي مخصصات لقطاع الشركات، حيث استرد المصرف نحو 18 مليون ريال، في النصف الاول من العام الجاري، مقابل تجنيب 539 مليون كمخصصات قرو ض متعثرة في النصف المقابل من العام السابق، ليكون الاثر الايجابي على ارباح النصف الاول نتيجة تراجع مخصصات الشركات بمبلغ 557 مليون ريال.

من جهة اخرى بلغت مخصصات خسائر الائتمان التي تم تجنيبها في الربع الثاني من العام الجاري 405 مليون ريال، منها 347 مليون لقطاع الافراد، و58 مليون ريال مخصصات قطاع الشركات.

القطاع

المخصصات المجنبة خلال النصف الاول (مليون ريال)

التغير%

2016

2017

الأفراد

507.553

795.085

56.7

الشركات

539.263

-18

NA

الاجمالي

1046.82

777.7

-25.7

 

من جانب اخر بلغ الرصيد المجمع لمخصص خسائر التمويل لدى مصرف الراجحي  5.7 مليار ريال بنهاية النصف الاول من العام الجاري، وبلغت القروض المتعثرة 1.8 مليار ريال، لتصل نسبة تغطية القروض المتعثرة 317%.

وارتفع صافي التمويل لدى مصرف الراجحي بنهاية النصف الاول 232.8 مليار ريال، مقابل 225 مليار ريال بنهاية العام 2016، و224.5 مليار في يونيو من العام السابق.

يشار الى أن مصرف الراجحي حقق صافي أرباح بـ 4.4 مليار ريال خلال النصف الاول 2017، بارتفاع  8% عن ارباح النصف المقارن من العام السابق والتي كانت 4.07 مليار ريال، وأرجع المصرف السبب في ارتفاع صافي الدخل الى ارتفاع اجمالي دخل العمليات، نتيجة ارتفاع دخل العمولات الخاصة بنسبة 8.4% وارتفاع دخل العمليات الاخرى بنسبة 72.5%. في المقابل انخفض إجمالي مصاريف العمليات بنسبة7.1% نتيجة انخفاض مخصصات خسائر الائتمان.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد