الأربعاء, 24 فبراير 2021

“هيئة الاستثمار” تتوقع جذب أكبر 20 شركة هندسية عالمية للعمل في السعودية

مع بدء فتح باب التقديم للشركات العالمية العاملة في المجال الهندسي للعمل في السعودية، بنسبة تملك 100 في المائة الأحد المقبل، توقعت الهيئة العامة للاستثمار، استقطاب أفضل 20 شركة هندسية عالمية .

اقرأ أيضا

ووفقا لـ”الاقتصادية” قال الدكتور عايض العتيبي؛ وكيل محافظ الهيئة العامة للاستثمار لتطوير بيئة الاستثمار، إن قرار السماح للشركات الهندسية العالمية للاستثمار بنسبة تمللك 100 في المائة في السوق المحلية، يتوافق مع تطلعات “رؤية المملكة 2030 ” وبرامجه التنفيذية، كما أنه دليل إضافي على الانفتاح الاقتصادي الذي تشهده المملكة.

وأضاف العتيبي، أن الشركات التي سترخص لها الهيئة العامة للاستثمار هي شركات عالمية لها سجل دولي بعمر لا يقل عن 10 سنوات وتوجد في أربع دول، مشيرا إلى أن هذا يفوق الالتزام الذي التزمت به المملكة أمام منظمة التجارة العالمية.
وأشار إلى أن الهيئة تعمل على استقطاب أفضل الشركات العالمية التي تعمل في هذا المجال لتعزيز تنافسية النشاط الهندسي، مبينا أن استقطاب الشركات الموجودة في دول العالم بأحجام مشاريع كبيرة وأرباح عالية وكفاءة في مواردها المالية وكذلك البشرية، سيعمل على إدخال قيمة مضافة للبلد والاقتصاد الوطني.
ولفت إلى أن هذه الاشتراطات من خبرات عالمية وفروع سينتج عنها نقل الخبرات بشكل مهم للسوق السعودية، فضلا عن المساهمة في فتح فرص وظيفية للسعوديين محليا.

وقرر مجلس الوزراء الإثنين الماضي، السماح للشركات الهندسية العالمية للاستثمار بنسبة تملك 100 في المائة في السوق المحلية، الذي من شأنه المساهمة في الاقتصاد الوطني، إضافة إلى نقل الخبرات النوعية المتراكمة لتلك الشركات، وما يمثله ذلك من حجم مضاف للاقتصادي الوطني.

ووفقا لهيئة المهندسين السعوديين، يبلغ عدد المكاتب الهندسية في السعودية 3053 مكتبا منها 2454 مكتبا رئيسا و 599 مكتبا فرعيا، فيما بلغ عدد المهندسين المعتمدين في الهيئة 686.209 مهندسين، منهم 26.684 مهندسا سعوديا و 183002 مهندس أجنبي.

وقال الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار، في وقت سابق، إن قرار مجلس الوزراء سيرفع نسبة توطين الأعمال الهندسية ومساهمتها في الاقتصاد الوطني، إضافة إلى نقل الخبرات النوعية المتراكمة لتلك الشركات وما يمثله ذلك من قيمة مضافة للشأن الوطني.

وأوضح الدكتور القصبي حينها، أن وجود الشركات العالمية المتميزة في مجال الخدمات الهندسية والاستشارية، سيوجد كفاءات وطنية مميزة تكتسب الخبرة من بيوت الخبرة الرائدة إضافة إلى تقليل التكلفة المالية للتعاقدات الهندسية.
فيما أوضح المهندس إبراهيم العمر؛ محافظ الهيئة العامة للاستثمار، أن “الخدمات الاستشارية الهندسية بمختلف تخصصاتها من أهم تلك القطاعات التي قامت الهيئة بمراجعة آلية الاستثمار فيها، حيث لا تسمح الأنظمة الحالية بدخول الشركات الهندسية الأجنبية بنسبة تملك 100 في المائة للاستثمار في السوق السعودية”.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد