الإثنين, 19 أبريل 2021

“الراجحي المالية”: صناديق الاستثمار السعودية تشتري اسهم بـ 9.3 مليار اغلبها خلال يومين .. وهذه القطاعات التي يفضلها المستثمرين

 
كشفت ” الراجحي المالية” ان صناديق الاستثمار السعودية اشترت أسهما بقيمة صافية بلغت 9.3مليار ريال ، كان معظمها خلال يومي التداول الاخيرين من شهر يوليوعندما حقق تاسي مكاسب كبيرة بلغت 7%، مشيرة الى ان حصة المؤسسات السعودية بلغت 21.5 %من قيمة التداول في السوق في يوليو 2017.

اقرأ أيضا

وتوقعت ” الراجحي المالية” ارتفاع حصة المؤسسات المالية المؤهلة في ملكية الاسهم في السوق، مرجحة أن تبدأ حصة ملكية هذه المؤسسات في الارتفاع نظرا لان مؤشر ام اس سي أي قد أدرج بالفعل الاسهم السعودية على قائمة المراقبة لادراجها المحتمل في مؤشر ام اس سي أي للاسواق الناشئة. علاوة على ذلك، فان طرح أسهم أرامكو للاكتتاب الاولي ، سوف يكون محفزا لزيادة رغبة المستثمرين السعوديين في سوق الاسهم السعودي بقطاعاته المختلفة.

 واضافت انه كان من المتوقع أن يتراجع نشاط المؤسسات السعودية بشكل عام ، الى حصة تبلغ في المتوسط 10.4% من اجمالي قيمة التداول في السوق السعودي (الثلاث سنوات الاخيرة).بيد أن المؤسسات السعودية لا تزال مستمرة في الاحتفاظ بحصة تفوق المتوسط وبلغت 14.4%من اجمالي قيمة التداول لتاسي في يوليو 2017 ، بقيادة صناديق الاستثمار السعودية والشركات السعودية.

وبحسب ” الراجحي المالية” فان قطاعات البنوك ، العقارات وصناديق االستثمار العقاري المتداولة ، شهدت رغبة مرتفعة من المستثمرين خلال الثلاثة أشهر الاخيرة ، بينما شهدت قطاعات التأمين ، المواد (البتروكيماويات والاسمنت) والسلع الرأسمالية ، رغبة منخفضة من المستثمرين.على اساس قيم التداولات.

وابانت انه على أساس مستوى السعر ، حقق قطاع الاعلام أعلى رغبة من المستثمرين نتيجة لارتفاع سعر سهم المجموعة السعودية للابحاث والتسويق، تلته صناديق الاستثمار العقارية المتداولة ، و كانت قطاعات السلع الرأسمالية ،والطاقة والنقل ، هي القطاعات التي شهدت أكبر انخفاض في الاسعار خلال الثلاثة أشهر الاخيرة.

ووفقا لدراسة ” الراجحي المالية” لأوضاع القطاعات في السوق حسب تفضيلات المستثمرين خلال الثلاثة أشهر الأخيرة ، فأن المستثمرين لا يزالون يركزون على القطاعات التي تحقق عائدات جيدة ، أي ، البنوك التي ترتفع فيها توزيعات الأرباح وصناديق الاستثمار العقارية المتداولة ، والقطاعات الاستهلاكية ( مثل قطاعات التجزئة والمواد الغذائية ).

واشارت الى أن ارتفاع توزيعات الأرباح من البنوك الرئيسية بعد الاعلان عن نتائج الربع الثاني، قد أدى الى جذب رغبة المستثمرين ، ونتج عن ذلك استحواذ البنوك على نسبة 28.4% من قيمة التداول في تاسي في يوليو 2017 ، وهي أعلى بكثير من المتوسط للسنتين الأخيرتين الذي بلغ 21% فقط.ورغما عن الارتفاع التدريجي في أسعار النفط الخام في يوليو 2017، فقد شهد قطاع البتروكيماويات ذو الثقل الكبير في السوق ، بعض الانخفاض.

وتوقعت ” الراجحي المالية” أنه مع استمرار المؤسسات الحكومية في الحصول على حصة متزايدة في ملكية الاسهم في السوق ، فان حصتها من اجمالي قيمة التداول لتاسي ، سوف ترتفع أيضا في المستقبل. ومع ذلك ، فان الزيادة في حصة الملكية والحصة في قيمة التداول ، ربما لا يكون هناك ارتباط تام بينها وذلك لان قيمة التداول للمؤسسات السعودية ، أقل كثيرا مقارنة بقيمة التداول للافراد السعوديين .

واضافت ” الراجحي المالية” انه بعد ارتفاعه بنسبة 8% في يونيو 2017 ، فقد انخفض سوق الأسهم السعودي بنسبة 4.5% في يوليو 2017 ، ومن المرجح أن يعزى ذلك الى (أ) جني الأرباح ( ارتفع سوق تداول بنسبة كبيرة بلغت 7% خلال يومي التداول الأخيرين من يونيو 2017 ) ، و(ب) تتبع اعلانات أرباح الشركات في يوليو 2017.بيد أن متوسط قيمة التداول اليومية سجل ارتفاعا في الآونة الأخيرة.

وابانت ان متوسط قيمة التداول اليومية كان قد انخفض بنسبة بلغت في المتوسط 45% على أساس سنوي خلال الفترة مارس- مايو 2017 ، ولكنها تحسنت لتبلغ نسبة الانخفاض 15% فقط على أساس سنوي في الفترة يونيو –يوليو 2017.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد