السبت, 17 أبريل 2021

“جدوى”: الانفاق الرأسمالي الحكومي سينتعش في النصف الـ2 .. ورسوم الاجانب وتوزيعات الشركات المساهمة سترفع الايرادات

كشفت شركة جدوى للاستثمار عن توقعاتها أن يشهد الانفاق الرأسمالي الحكومي انتعاشا كبيرا في النصف الثاني من عام 2017، بنمط مشابه لما حدث في النصف الثاني من عام 2016 ، مشيرة الى ان هناك مخاطرة حقيقية، تتمثل في انخفاض أسعار النفط إلى مستوى دون الاسعار المتوقعة، مما يؤدي إلى جعل الانفاق الرأسمالي الفعلي يأتي أقل من التوقعات والتي هي في حدود 260 مليار ريال لعام 2017 ككل.

اقرأ أيضا

وتوقعت “جدوى” تحسن الايرادات غير النفطية ، بفضل زيادة الرسوم على الاجانب، وفرض ضرائب على المنتجات الضارة، وزيادة الدخل الاستثماري في الربع الثالث من عام 2017، مشيرة الى ان الطبيعة الموسمية لتوزيعات الارباح من الشركات المساهمة في سوق الاسهم السعودي إلى جعل فئة “إيرادات أخرى” تسجل أرباحا اعلى في الربع الثالث لعام 2017 ،على أساس المقارنة الربعية.

وابانت ان معظم الشركات المنضوية تحت أكبر قطاعين في سوق الاسهم السعودي، قطاعي البتروكيماويات والبنوك، توزع الارباح على المساهمين على أساس نصف سنوي، ولكن، نسبة للتأخر في إعلان النتائج المالية، فإن تلك المدفوعات تظهر على الارجح كدخل استثماري في الربعين الاول والثالث من العام.

واضافت انه بناءا على معلومات المركز الوطني للمعلومات التابع لوزارة الداخلية، يوجد حاليا 2.2 مليون مرافق مسجلين في المملكة، ومع تطبيق الرسوم التي تبلغ 100 ريال لكل مرافق، فإن الزيادة المتوقعة في الايرادات تقدر بنحو 660 مليون ريال في الربع الثالث لعام 2017 . وبحسب “جدوى” فربما يأتي المبلغ الفعلي أقل من ذلك المبلغ المشار إليه، حيث من المحتمل أن يغادر الكثير من المرافقين إلى بلادهم قبل تطبيق الرسوم.

واشارت الى ان الحكومة اعلنت في نهاية مارس 2017 عن بدء تطبيق ضرائب تقضي بأن يدفع ملاك الاراضي غير المطورة رسوم بنسبة 2.5% من قيمة الارض، وقالت وزارة الاسكان أن هذه الضريبة ستحقق إيرادات إضافية تتراوح بين 1 إلى 2 مليار ريال في العام. مشيرة الى ان الايرادات الاضافية من هذه الرسوم لن تتحقق الا في عام 2018 ،حيث يسمح النظام لهؤلاء الملاك بدفع ما عليهم من رسوم بعد عام من تاريخ صدور الفاتورة. 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد