الأحد, 11 أبريل 2021

“الراجحي المالية”: نتائج “الحكير” متابينة ونتوقع تسجيل خسارة لمرة واحدة .. ونخفض توصيتنا للسهم

كشفت ” الراجحي المالية” ان نتائج شركة فواز الحكير للربع المنتهي في 30 يونيو 2017 جاءت متباينة، مبينة ان الايرادات كانت دون التوقعات وسجلت انخفاض بنسبة 5.5% على أساس سنوي مقابل تقديرات بنمو بنسبة 4.1%.

اقرأ أيضا

وبحسب ” الراجحي المالية” فان ربح التشغيل الذي أعلنت الشركة أنه بلغ 306 مليون ريال ، يتوقع أن يؤدي الى تحقيق ربح صاف يتراوح بين 260-265 مليون ريال ، بيد أن صافي الربح المعلن عنه الذي بلغ 232 مليون ريال ، يشير الى احتمال تحقق خسارة لمرة واحدة ولم يتم الاعلان عنها في الافصاح عن الأرباح، مبينة انها في انتظار البيانات المالية التفصيلية لتأكيد ذلك.

من جهة اخرى خفضت “الراجحي المالية” توصيتها للسهم الى الحياد مع الاحتفاظ بالمراكز، مقابل التوصية السابقة التي كانت الشراء، مبينة أن السعر المستهدف للسهم يشير ضمنا الى امكانية انخفاض سعر السهم بنسبة 8%عن سعره الحالي في السوق.

في المقابل ، رفعت ” الراجحي المالية” السعر المستهدف لسهم الشركة  الى44.0 ريال للسهم مقابل 38.9 ريال في السابق ، مشيرة الى ان السهم كان قد ارتفع ارتفاعا حادا بعد التصنيف  الايجابي للشركة في أبريل 2017 الذي تضمن التوصية بزيادة المراكز في سهمها.

ووفقا لـ ” الراجحي المالية” جاء هامش الربح متوافقا مع التوقعات ، مضيفة انه من المتوقع تحقيق نمو بنسبة 1% على أساس سنوي في المحلات القائمة رغما عن بيئة انفاق المستهلكين الضعيفة وذلك لوقوع شهر رمضان المبارك بكامله في الربع الذي امتد من أبريل الى يونيو هذا العام ، بينما شمل شهر يوليو في العام الماضي.

واضافت ان النتائج الفعلية تشير الى انخفاض بنسبة 8% على أساس سنوي في نمو المحلات القائمة ، مما يشير الى أن انفاق المستهلكين لا يزال أضعف من توقعاتنا السابقة. وبالنسبة للهامش الاجمالي، ورغما عن أنه كان أقل من التقديرات ، فقد ارتفع بمقدار 60 نقطة على أساس سنوي، بينما كان هامش الربح التشغيلي الذي بلغ 14.8% ( مرتفعا بمقدار 70 نقطة أساس على أساس سنوي)، متوافقا تماما مع التوقعات.

وابانت انه تم خفض التوقعات لنمو المحلات القائمة للسنتين القادمتين ( تقديرات الايرادات للسنة المالية 2018 /2019 بنسبة 6% تقريبا) ولكن تم زيادة التقديرات  للهامش.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد