اكد على ان النظرة المستقبلية الجيدة للمصارف السعودية

بنك اوف اميركا: 7 مميزات للقطاع البنكي السعودي .. و”الراجحي” سيجذب 1.8 مليار دولار عند الادراج في MSCI

كشف بنك اوف اميركا ميريل لنش عن توقعاته باحتمالية استحواذ مصرف الراجحي على 1.8 مليار دولار عند ادراج مؤشر سوق الاسهم السعودية في مؤشر MSCI للاسواق الناشئة، مشير الى ان الادراج يعد حافز قوي للسهم.

ورفع البنك العالمي في تقرير ارسل الى صحيفة مال، توصيته من الحياد الى الشراء لسهم مصرف الراجحي وبسعر مستهدف يبلغ 75 ريال للسهم، متطرقا الى ان اهم مايميز المصرف انخفاض تكلفة التمويل، ووجود 90% من التمويل عن طريق الودائع منخفضة التكلفة، وانخفاض تكلفة المخاطر، اضافة الى ارتفاع التوزيعات، نتيجة المركز المالي القوي الذي يتمتع به المصرف.

من جانب آخر تطرق بنك اوف اميركا ميريل لنش الى القطاع المصرفي السعودي، مشيرا الى ان النظرة المستقبلية جيدة للبنوك السعودية في النصف الثاني من العام الجاري 2017، محددا 7 مؤثرات ساهمت في تعزيز هذه النظرة.

واشتملت المؤثرات الـ 7 وفقا للبنك العالمي على: توسع هامش الارباح على خلفية الارتفاعات الثلاثة في أسعار الفائدة منذ ديسمبر 2016، بالإضافة إلى 4 ارتفاعات أخرى خلال الـ 18 شهرا المقبلة، والدعم من تكلفة التمويل الاقل من المتوقع والتي لوحظت في الربع الثاني من 2017، اضافة الى الانضباط القوي للتكاليف، مما دفع تكاليف التشغيل إلى ما دون التوقعات، وجودة الأصول التي فاقت التوقعات، واحتمال حدوث نمو في الاصول، لا سيما في عام 2018، واخيرا الزخم الإضافي من إدراج المؤشر السعودي في مؤشر الاسواق الناشئة.
 من جهة اخرى ابقى بنك اوف اميركا ميريل لنش على توصيته بشراء اسهم بنكي ساب و سامبا، والتي تعد اقل مخاطرة فيما بين البنوك السعودية، متوقع ان يكون هناك فوائد من الاندماج المحتمل بين البنك الاول وبنك ساب البريطاني  والذي أعلن عنه في أبريل 2017 .
 واضاف انه في الوقت الذي يحتفظ فيه بنك اوف اميركا بسهم البنك الاهلي التجاري على قائمة الشراء، فإن مستويات الاقتناع تتضاءل إلى حد ما من خلال الهبوط الذي يتم تقديمه بعد الاداء القوي.
وابان البنك العالمي ان أكبر 7 بنوك سعودية رفعت الارباح الموزعة بمعدل 67% على أساس سنوي في النصف الأول من عام 2017، على الرغم من انخفاض إجمالي الأرباح بنسبة 5%. مضيفا ان هذا يرسل إشارة قوية على الثقة في الإدارة على التوقعات لصافي الارباح للمضي قدما فضلا عن نوعية الأصول. كما أنه يمثل تحسنا في العائدات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد