الجمعة, 16 أبريل 2021

قبول 139 طالباً من أصل 2326 متقدم

كلية الأمير محمد بن سلمان تطلق برنامج”ماجستير إدارة الأعمال” في سبتمبر 

أعلنت كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال بمدينة الملك عبدالله الاقتصاديّة عن إطلاق برنامج الماجستير في الشهر المقبل (سبتمبر 2017م). ويأتي هذا الإعلان بعد مرور عام واحد منذ إعلان الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، خلال زيارته للولايات المتحدة الامريكية في يونيو 2016 عن إطلاق أول كلية متخصصة في ريادة الاعمال في المملكة، بالشراكة بين كل من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية ومسك الخيرية ولوكهيد مارتن بالتعاون مع كلية بابسون العالمية الأولى في ريادة الأعمال في الولايات المتحدة.

اقرأ أيضا

هذا وقد تمّ قبول 139 طالباً للإلتحاق ببرنامج ماجستير إدارة الأعمال من رواد الأعمال، والقيادييّن، والتنفيذيّين في القطاع الخاص، الحكومي وغير الربحي من أصل 2326 متقدماً على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي. هذا وقد أكمل الطلاب المقبولين دراسات البكالريوس في 50 جامعة، ويعملون في 30 جهة مختلفة ويشكل السعوديين منهم ما نسبته 78%.

وأكّدت كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال أنّ إجراءات الموافقة على قبول 139 طالباً للالتحاق ببرنامج ماجستير إدارة الأعمال، تمت وفق آلية علميّة شاملة وضوابط محدّدة، ومعايير دقيقة تم وضعها من قبل لجنة القبول والتسجيل بالكلية بالتعاون مع كلية بابسون، وبعد إجراء مقابلة شخصية لكل متقدّم من قبل أعضاء هيئة التدريس والمتخصّصين في الكلية.
وأوضحت الكلية أنّ برنامج ماجستير إدارة الأعمال تمّ تصميمه بواسطة كلية بابسون، وفقاً لأعلى معايير الإعتماد الأكاديمي من خلال الموازنة ما بين الدّراسات العلمية والتطبيقات العمليّة تحقيقاً لأفضل الممارسات العالمية، ليكون متماشياً مع متطلبات سوق العمل.

وفي هـذا السّياق عبّر الأستاذ فهد بن عبدالمحسن الرشيد، نائب رئيس مجلس الأمناء عن سعادته قائلا: “سعداء بقدرة فريق العمل في الكلية على إطلاق برنامج ماجستير إدارة الأعمال خلال عام واحد من الإعلان عن إنشاء أول كلية متخصصة في ريادة الأعمال في المملكة” وأوضح الرشيد “أن الإبتكار والريادة هما عُمْلة المستقبل، ونحن في حاجة إلى تطوير جيلٍ جديد من القادة المؤثّرين، الذين يملكون المهارات والقدرات اللاّزمة للنّجاح في جميع المجالات، والمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030”.

وأكّد الرشيد “أنّ كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال نجحت في إستقطاب كادر تعليمي عالمي يتمتع بقدرات وخبرات مميزة، ستضيف إلى نخبة الطلبة المقبولين المزيد من الافكار والتجارب والممارسات العالميّة المدعومة بممارسات إقليميّة ومحليّة”.  كما أوضح  الرشيد أن الكلية توفر عدداً من المرافق والتقنيات الحديثة التي  تتماشى مع المتطلبات الأكاديمية والعملية لتوفير بيئة تعليمية خصبة لرواد أعمال المستقبل يضاف لها ما تقدمه المدينة الاقتصادية من بيئة عصريه حديثة  سيكون لها الآثر الإيجابي على إنتاجية الطلاب على كافة المستويات”.

ومن الجدير بالذكر أن الكلية نظمت وإستضافت عدد من الدورات التدريبيه للتنفيذين بالإضافة إلى عـدد من الفعاليات والمؤتمرات التعليمية والاقتصادية خلال العام المنصرم شارك فيها أكثر 3000 من رجال الأعمال والقياديين ورواد أعمال والطلاب والطالبات من مختلف القطاعات والتخصصات. 

يشار إلى أن كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال عضو في عدد من الهيئات العلمية والعالمية المرموقة من أبرزها: الجمعية العالمية لكليات إدارة الأعمال، والجمعية الأوروبية لتحسين جودة التعليم، والجمعية العالمية لبرامج ماجستير إدارة الأعمال.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد