الإثنين, 12 أبريل 2021

بسبب تراجع الكميات المستوردة من السيارات والهاتف والذهب

عند أدنى مستوى لها في 5 أعوام .. 20% انخفاض قيمة الواردات خلال عام

كشفت بيانات تقرير جديد صادر اليوم عن انخفاض قيمة التبادل التجاري للمملكة خلال العام 2016 بمبلغ  129.4 مليار ريال لواردات بنسبة تراجع 20% عن العام السابق لتسجل نحو 525.6 مليار ريال وهو ادنى مستوى لها منذ العام 2011 أي الاقل في 5 سنوات وذلك كنتيجة للانخفاض في الكميات المستوردة من السلع الرئيسية المستوردة في مقدمتها السيارات وقطع غيارها واجهزة الهاتف والذهب.

اقرأ أيضا

وفي المقابل كشف التقرير الذي نشرته اليوم الهيئة العامة للاحصاء عن انخفاض وصلت قيمته 75 مليار ريال في قيمة الصادرات بتراجع بلغ 9.8% عن العام الماضي 2015 لتسجل 688.42 مليار ريال هو الاقل خلال الـ 10 سنوات التي تغطيها بيانات التقرير على خلفية التراجع الذي شهدته أسعار النفط خلال العام الماضي. ونتيجة للانخفاض الكبير للواردات مقارنة بالصادرات اظهر التقرير تحقيق المملكة فائض تجاري يقدر بنحو 163  مليار ريال خلال العام 2016 مقابل 108 مليار ريال في العام السابق أي بارتفاع 55 مليار ريال بنسبة 50.3% ارتفاع.

وأوضحت بيانات التقرير أن قائمة السلع الرئيسية المستوردة شهدت قيمها انخفاضا كبيرا، حيث تراجعت قيمة الواردات من سيارات الركوب والتي تتصدر قائمة واردات المملكة إلى نحو 48.8 مليار ريال في العام 2016 مقابل نحو 66.5 مليار ريال في العام السابق أي بانخفاض 17.7 مليار ريال بنسبة تراجع 26.6% هو ما يقترب للانخفاض المقدر في كميات السيارات المستوردة عند 25%، وبالتالي فإن الانخفاض في هذا البند جاء بشكل كبير نتيجة لتراجع الكمية المستوردة وليس تراجع أسعار السيارات الجديدة المستوردة.

كما اوضحت بيانات التقرير أن هناك تراجع قوي في قيمة اجهزة الهاتف بمختلف انواعه لتسجل نحو 20.2 مليار ريال في العام 2016 مقابل نحو 29.62 مليار ريال في العام 2015 أي بانخفاض 9.4 مليار ريال بنسبة تراجع 31.7%.

 هذا في الوقت الذي تظهر فيه بيانات قاعدة الاحصاء التفاعلي على موقع هيئة الاحصاءات العامة أن اجمالي واردات المملكة من اجهزة الهاتف النقال انخفضت من نحو 50 مليون جهاز في العام 2015 لتسجل نحو 35.8 مليون جهاز في العام 2016 أي بانخفاض 28.4%، وبالتالي فإن الانخفاض في قيمة واردات المملكة من اجهزة الهاتف يرجع بشكل أساسي إلى تراجع الكميات المستوردة اضافة إلى جزء صغير نتيجة لتراجع أسعار بعض الاجهزة.

كما كشفت بيانات التقرير عن تراجع ملحوظ في الذهب المستورد لتسجل نحو 8.7 مليار ريال في العام 2016 مقابل نحو 19.3 مليار ريال في العام 2015 أي بانخفاض 10.6 مليار ريال بنسبة تراجع 55%.

وتظهر بيانات قاعدة بيانات الاحصاء التفاعلي انخفاض نسبته 46% في كميات الذهب التي استوردتها المملكة في العام 2016 لتسجل نحو 76 طن انخفاضا من 142 طن تم استيرادها في العام 2015، وبالتالي فإن الجزء الاكبر من الانخفاض في قيمة المستورد كان نتيجة للتراجع القوي في الكميات المستوردة من الذهب.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد