الفالح: 4.3 مليار تكلفة مشاريع “الكهرباء” الجديدة  ساهمت  في دعم الخدمة بالمشاعر المقدسة

أشاد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد بن عبد العزيز الفالح، بالخطة التشغيلية الكهربائية التي نفذتها الشركة السعودية للكهرباء في موسم حج هذا العام 1438 هـ، التي مكّنتها من تقديم خدمة كهربائية آمنة وموثوقة لضيوف الرحمن من حجاج بيت الله الحرام، كما مكنتها من إدارة المنظومة الكهربائية في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة وفقاً لأعلى معايير الأداء والسلامة.

وأعرب الفالح، عن فخره بالأداء المتميز لأكثر من 1500مهندس وفني وإداري يُمثلون فريق عمل الشركة في هذا الموسم، مشدداً على أن مشروعات “السعودية للكهرباء” الجديدة، التي تجاوزت تكلفتها 4.25 مليار  ريال، أسهمت في دعم الخدمة الكهربائية في المشاعر المقدسة.

وأكد أن تلك المشروعات، وهذه النتائج الباهرة، لم تكن لتتحقق لولا توفيق الله، سبحانه وتعالى، ثم الدعم والمساندة غير المحدودين من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله -.
يُذكر أن الشبكة الكهربائية في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة شهدت أداءً مستقراً خلال موسم الحج، على الرغم من الارتفاع القياسي في الأحمال قياساً بالعام الماضي، حيث سجلت مكة المكرمة، على سبيل المثال، هذا العام، حملاً ذروياً تاريخياً بلغ 4626 ميجاواط.

جاء ذلك خلال زيارته لمركز العمليات والتحكم التابع للشركة في مِنى، مساء اليوم، معبراً عن فخره واعتزازه بفريق العمل القائم على تشغيل المركز، والمكوّنٌ، من خبراء ومهندسين وفنيين سعوديين، مثنياً على الدور الجوهري الذي تنهض به الكفاءات الوطنية في التنفيذ الدقيق والاحترافي للخطة التشغيلية لأعمال الشركة خلال جميع مراحل موسم حج 1438هـ ، مبدياً إعجابه بتقنيات الأنظمة الكهربائية الحديثة التي يتم استخدامها في المركز.

وهنّأ وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، جميع الكفاءات الفنية والإدارية، المشاركة في موسم الحج، بما تحقق من نجاح، حتى الآن، في تنفيذ الخطة التشغيلية الكهربائية، سائلاً الله تعالى لهم التوفيق والنجاح في جميع الأعمال المنوطة بهم حتى نهاية هذا الموسم المبارك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد