الأحد, 11 أبريل 2021

الأسهم الأوروبية تبدأ التداولات بأداء بطيء قبل اجتماع المركزي الأوروبي

ساعدت المكاسب التي حققتها أسهم شركات صناعة السيارات لليوم الخامس الأسهم الألمانية على أن تفوق في أدائها بقية الأسهم الأوروبية التي استهلت التداولات بأداء بطيء يوم الخميس مع تعرض البنوك لضغوط قبل اجتماع يعقده البنك المركزي الأوروبي بشأن السياسة النقدية يحظى بمتابعة وثيقة.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “رويترز” زاد المؤشر داكس الألماني للأسهم القيادية، والذي يضم العديد من كبرى شركات صناعة السيارات بما في ذلك فولكسفاجن، إلى أعلى مستوياته في أسبوعين قبل أن يتخلى عن بعض المكاسب. وبحلول الساعة 0735 بتوقيت جرينتش ارتفع المؤشر 0.5 في المئة في حين انخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي الأوسع نطاقا 0.1 في المئة.

وانخفض مؤشر بنوك منطقة اليورو 0.3 في المئة. وتعرض القطاع، الذي يستفيد من ارتفاع أسعار الفائدة والعوائد، لضغوط في الآونة الأخيرة بعد ارتفاع العملة الموحدة مما عزز تكهنات بأن المركزي الأوروبي قد يؤجل تشديد السياسة النقدية.

واتسمت التداولات بالحذر قبل اجتماع المركزي الأوروبي، مع مساهمة القطاعات الدفاعية مثل السلع الاستهلاكية بالقدر الأكبر من النقاط على المؤشر ستوكس 600.

ومن بين الأسهم التي سجلت ارتفاعات، تصدر سهم شركة إمبريال براندز للتبغ قائمة الأسهم المرتفعة، ليصعد 2.9 في المئة بعد أن باعت جزءا من حصتها في شركة لوجيستا الإسبانية المتخصصة في الخدمات اللوجيستية.

وكان سهم كابيتا البريطانية لخدمات التعهيد من بين أكبر الخاسرين لينخفض خمسة في المئة بعد أن عدلت الشركة حساب أرباحها لعام 2016 بعد تغييرات محاسبية.

وكان المؤشر كاك 40 الفرنسي فتح مرتفعا 0.28 بالمئة بينما زاد المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.08 بالمئة.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد