الأحد, 18 أبريل 2021

“كيه بي إم جي” بعد صفقة نيمار .. الى أي مدى يمكن أن يستمر هذا “الاسراف”؟

اعتبر تقرير حديث لشركة للمحاسبة KPMG “كيه بي إم جي” ان تقارير انتقال اللاعب الفرنسي بول بوغبا من يوفينتوس إلى مانشستر يونايتد في صيف العام الماضي في صفقة قياسية بلغت قيمتها 105 مليون يورو، شكلت مفاجأة للعالم الكروي، وعلى الرغم من أن الكثيرين اعتبروا انها صفقة “غير مناسبة”، وأنه اتجاه “غير مستدام”، الا أن موسم الانتقالات الصيفية للعام الحالي شهد مزيدا من استعراض العضلات المالية بين الاندية الرياضية.

اقرأ أيضا

ولفت اندريا سارتوري في تقرير لـ KPMG الى أن انتقال اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا من نادي برشلونة الى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي في أغسطس الماضي عقب فسخ قيمة العقد البالغ 222 مليون يورو كان له “تأثير الدومينو” في نافذة الانتقالات الصيفية، معتبرا أن هذا النوع من الصفقات يشكل ضغطا على الاندية، ومشيرا الى أن انتقال مهاجم بوروسيا دورتموند عثمان ديمبيلي الى نادي برشلونة مقابل 105 ملايين دولار، يمكن اعتبارها ضمن “الغزو” في سوق الانتقالات الصيفية، هذا الى جانب انتقال مهاجم فريق موناكو كيليان مبابي البالغ 18 عاما، إلى فريق باريس سان جيرمان، في “صفقة إعارة تتضمن خيار شراء اللاعب”. وترجح قيمة الصفقة بـ 180 مليون يورو.

واشار سارتوري الى أن هذه الصفقات الثلاثة قد تجاوزت صفقة انتقال بوغبا عقب موسم واحد للانتقالات، منبها الى أن هذه الصفقات جعلت الخبراء يشعرون بالاستياء ويتساءلون الى أي مدى يمكن أن يستمر هذا “الاسراف”؟، والى أي حد يمكن أن تصل قيمة نجوم كرة القدم السابقين مثل البرتغالي لويس فيغو، والفرنسي زين الدين زيدان، والبرازيلي رونالدو.

ويري سارتوري أن النسبة بين القيمة المدفوعة لتسجيل لاعب معين وايرادات التشغيل للنادي المشتري ظلت مستقرة عند 23% خلال العشرة سنوات الماضية. منبها الى أن الاسئلة الواضحة التي يثيرها مثل هذا التحليل، هل قيمة نيمار تقدر بـ222 مليون يورو؟، هل هذه الاستثمارات ستنتج عائدا مناسبا؟، هل سيكون هنالك تأثير فيما يتعلق بفرص بطولة دوري أبطال أوروبا؟ معتبرا أن جميع الاجبات من المرجح أن تكون سلبية.

ويشير سارتوري الى أن نيمار جزء من استراتيجية تجارية واسعة واستغلال للعلامة التجارية من قبل نادي باريس سان جيرمان ودولة قطر التي تستضيف بطولة كأس العالم في العام 2020، وهذه نقطة يجب عدم التغاضي عنها.

وسلط التقرير الضوء على 20 نادي تنحصر في  الدوري الفرنسي (6) اندية، الايطالي (5)، الاسباني (4)، البرتغالي (3)، الالماني (2)، فيما خلا من الاندية الانجليزية والهولندية التي تنتج الكثير من المواهب – بحسب التقرير.

وتستفيد الاندية التي شملتها قائمة “كيه بي إم جي” من اكاديمية النخب، مع نموذج استثماراتهم التي تعتمد على رعاية المواهب، ويحصلوا على ارباح عالية من بيع اللاعبين، والتي تعتبر ليست مهمة في توازن السجلات فحسب ولكن أيضا في سد الفراغات في الاندية المحلية والاوروبية.

واعتبر التقرير أن افضل 20 نادي من بين الاندية الاوروبية في تداول اللاعبين خلال الموسمين الماضيين:

نادي بنفيكا لشبونة البرتغالي

نادي بورتو البرتغالي

نادي شالكة الالماني

أولمبيك مارسيليا الفرنسي

نادي موناكو الفرنسي

نادي إشبيلية الاسباني

نادي مالقا الاسباني

نادي أولمبيك ليون الفرنسي

نادي ليل  losc lille الفرنسي

نادي سامبدوريا الايطالي

نادي ريال سوسيداد الاسباني

نادي جنوى الإيطالي

نادي فياريال الإسباني

نادي هوفينهايم 1899 الالماني

نادي أودينيزي الايطالي

نادي سانت إتيان الفرنسي

نادي مونبلييه الفرنسي

نادي اتلانتا الايطالي

نادي امبولي الايطالي

نادى سبورتنج البرتغالى

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد