السبت, 2 مارس 2024

“تطوير المباني” تتولى ملف مشروع البرنامج التنفيذي لتخصيص قطاع التعليم

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

كشفت مصادر أن توجيهات صدرت من وزارة التعليم لكافة قطاعاتها «وزارة التعليم، والمؤسسة العامة للتدريب المهني والتقني، والجامعات السعودية» بأن تتولى شركة تطوير المباني مشروع تخصيص القطاع، لامتلاكها خبرة في ذلك المجال.

ووفقا لـ “الوطن” أضافت المصادر أن شركة تطوير المباني ستتولى ملف إعداد مشروع البرنامج التنفيذي لتخصيص قطاع التعليم، وأكدت على ضرورة مراعاة 3 محاور رئيسة منها التنسيق مع كل جهة تعليمية لإعداد برنامج التخصيص الخاص بها، وأن تكون وفق المتطلبات والمعايير والاشتراطات الواردة في قواعد عمل اللجان الإشرافية للقطاعات المستهدفة بالتخصيص ومهماتها، إضافة إلى تعاون القطاعات.

 وشددت توجيهات الوزارة على ضرورة تعاون كافة قطاعات التعليم المستهدفة بالتخصيص مع الرئيس التنفيذي لشركة تطوير المباني المهندس فهد الحماد، أو من يفوضه، وتزويده بكافة المعلومات والبيانات المطلوبة لعمليات التخصيص بما فيها البرامج قيد التنفيذ والسابقة والدراسات وكل ما يسهل أداء مهمة الشركة.

اقرأ المزيد

وأوضحت الوزارة، أن خطوتها الحالية تأتي رغبة منها في البدء بملف تخصيص قطاعات التعليم بما يتوافق مع قواعد عمل اللجان الإشرافية للقطاعات المستهدفة بالتخصيص، ومع سياسات ومتطلبات واشتراطات المركز الوطني للتخصيص.

 

ذات صلة

المزيد