انطلاق اعمال مجلس التنسيق السعودي العراقي ضمن التقارب السعودي العراقي

تنطلق غدا اعمال مجلس التنسيق السعودي العراقي الذي أنشئ مؤخرا بغرض تعزيز العلاقات وفتح افاق التعاون بين البلدين في شتى المجالات المختلفة الأمنية والسياسية والاقتصادية والزراعية.

اقرأ المزيد

وتم إنشاء مجلس التنسيق السعودي العراقي بقرار من مجلس الوزراء السعوي برئاسة معالي وزير التجارة الدكتور ماجد القصبي من الجانب السعودي ومعالي وزير التخطيط والتجارة بالوكال الدكتور سليمان الجميلي من الجانب العراقي

يأتي ذلك ضمن زيارة الوفد العراقي ممثلا برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ومن المتوقع ان تنتج هذه الزيارة بمذكرة تفاهم في العديد من القطاعات وتأتي هذه الزيارة استكمالا لزيارة معالي وزير الخارجية السعودي عادل الجبير والتي تعتبر اول زيارة لوفد سعودي رفيع المستوى منذ 1990 والتي تم من خلالها الاتفاق على زيادة العلاقات الثنائية.

في ذات السياق شاركت اليوم هيئة تنمية الصادرات السعودية في معرض بغداد الدولي خلال دورته الـ 44 تحت شعار (صناعات تتجاوز الحدود وتقرب الشعوب)، وتعد هذه المشاركة السعودية الأولى منذ 1990 حيث شاركت فيه ما يقارب 60 شركة سعودية من مختلف القطاعات.

يذكر ان حجم التبادل التجاري بين المملكة العربية السعودية والعراق بلغ 23 مليار ريال سعودي، ويهدف المجلس لتعزيز التواصل بين البلدين على المستوى الاستراتيجي، وتعميق الثقة السياسية المتبادلة، وفتح آفاق جديدة من التعاون في مختلف المجالات، منها: الاقتصادية والتنموية والأمنية والاستثمارية والسياحية والثقافية والإعلامية، وتعزيز التعاون المشترك بين الجانبَيْن في الشؤون الدولية والإقليمية المهمة، وحماية المصالح المشتركة، وتنمية الشراكة بين القطاع الخاص في البلدَيْن، وإتاحة الفرصة لرجال الأعمال للتعرف على الفرص التجارية والاستثمارية، وتبني الوسائل الفاعلة التي تساهم في مساعدتهم على استغلالها، التي تشمل الأذرع الحكومية المباشرة وغير المباشرة، وتشجيع تبادل الخبرات الفنية والتقنية بين الجهات المعنية، من خلال العمل على نقل وتشجيع التقنية، والتعاون في مجال البحث العلمي، وتبادل الزيارات، والمشاركة في البرامج التدريبية، وتنمية المناطق الحدودية للعراق مع السعودية، والاستفادة من المدن الاقتصادية المتاحة؛ لتكون مصدرًا زراعيًّا وصناعيًّا رئيسيًّا للعراق، وتنعم بالاستقرار لتوطينها، وتكون بيئة جاذبة للقطاع الخاص والمستثمرين،والتسهيل الجمركي بين التجار السعوديين والعراقيين.
 

ذات صلة Posts

المزيد