الأربعاء, 23 يونيو 2021

تضيف 300 مليون ريال للناتج المحلي و 3 آلاف فرصة عمل

السعودية توقع مذكرة تفاهم مع روسيا لتوطين انظمة صاروخية وقتالية بنسبة 50% 

أعلنت الشركة السعودية للصناعات العسكرية عن توقيعها مذكرة تفاهم وعقد للشروط العامة مع شركة  “روزوبورن اكسبورت” الروسية المتخصصة في تصدير الأسلحة والمنتجات العسكرية الروسية لتزويدها بعدد 3 انظمة صاروخية متطورة وراجمة للقنابل إضافة إلى سلاح الكالاشنيكوف أيه كيه-103 وذخائره. وذلك في إطار العديد من الاتفاقيات التى وقعتها السعودية مع روسيا على هامش زيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الى روسيا.

اقرأ أيضا

واشمتلت مذكرة التفاهم على تزويد المملكة بنظام إس-400 (S-400) وهو نظام صواريخ دفاع جوي متقدم مداه من 3 كم حتى 250 كم وقادر على استهداف من 36 إلى 72 هدف.

أما النظام الصاروخي الثاني فهو كورنيت-إيه أم (Kornet-EM) وهو نظام صاروخي مضاد للدبابات بعيد المدى موجه بالليزر ومضاد للتشويش مداه من 150 متر حتى 10000 متر وقادر على حمل 16 صواروخ، 8 منها جاهزة للإطلاق، وقادر على استهداف هدفين معاً وبإطلاق صاروخين على الهدف الواحد.

ويتمثل النظام الثالث في راجمة الصواريخ توس-1 أيه (TOS-1A) وهى راجمة صواريخ توفير الدعم للمشاة والدبابات، وتعطيل عربات النقل والمسلحة الخفيفة مداهها من 400 متر حتى 6000 متر وقادر على حمل 24 صواروخ.

 بالاضافة إلى الانظمة الصاروخية الثلاثة تم الاتفاق على التزويد بنظام راجمة القنابل (AGS-30)  وهى راجمة قنابل 30ملم اوتوماتيكية فعّالة في التضاريس الوعرة ويمكن تركيبه على العربات أو يستخدم كنظام تحكم عن بعد ومداه يصل إلى 2100 متر ويحمل 30 قنبلة في كل مخزن وتصل قدرته إلى 400 قنبلة في الدقيقة.

أما عقد الشروط العامة فقد اشتمل على سلاح الكالاشنيكوف أيه كيه -103 (103   (Kalashnikov AK وذخائره، وهو رشاش خفيف الوزن وذخيرة بعيار 7.62 ملم ومداه حتى 1000 متر ويحمل 30 طلقة في كل مخزن وتصل قدرته إلى  600 طلقة بالدقيقة.

ويأتي التوقيع على مذكرة التفاهم وعقد الشروط العامة في إطار الزيارة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين لروسيا وضمن مجموعة العقود والاتفاقيات التي تم توقيعها بين البلدين، حيث مهدت زيارة الامير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الى روسيا في العام 2015 لتوقع مذكرة التفاهم وعقد الشروط العامة مع الجانب الروسي.

 وتتوقع الشركة السعودية للصناعات العسكرية أن تبلغ المساهمات الاقتصادية للمذكرة وعقد الشروط العامة في إجمالي الناتج المحلي للمملكة حوالي 200-300 مليون ريال، ومن المتوقع أن توفر هذه الاتفاقيات مابين 2,000 إلى 3,000 فرص عمل مباشرة وغير مباشرة معظمها في مجالات الهندسة والمجالات التقنية والفنية، إضافة إلى ما ستخلقه هذه الاتفاقيات من فرص لمئات الشركات الصغيرة والمتوسطة.

ووفقا لمذكرة التفاهم الموقعة يتم توطين مابين 30-50% من المنظومات المشمولة في مذكرة التفاهم بما يتناسب مع رؤية المملكة 2030 والتي تستهدف الوصول إلى نسبة توطين قدرها 50% من الإنفاق العسكري للمملكة بحلول عام 2030م.
كما يلتزم الجانب الروسي بموجب مذكرة التفاهم بنقل المعرفة الفنية والملكية الفكرية والتقنية اللازمة لتصميم وهندسة وإنتاج وصناعة وترقية وإصلاح وتعديل وصيانة نظام ” إي جي إس – 30 (AGS-30)، نظام كورنيت – إي إم (Kornet-EM)، ونظام قاذف اللهب (TOS-1A) ، بما في ذلك الذخيرة وقطع الغيار الخاصة بهذه المنظومات. كما اشتملت المذكرة على أن يتعاون الطرفان على وضع خطة مفصلة لتوطين صناعة وصيانة أجزاء من منظومة الدفاع الجوي المتقدمة  S-400 .

وتستهدف الشركة السعودية للصناعات العسكرية أن تساهم بـ 14 مليار ريال في الناتج المحلي الاجمالي بحلول عام 2030، إضافة إلى خلق 40,000 وظيفة مباشرة و30,000 وظيفة غير مباشرة بحلول عام 2030

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد