الجمعة, 26 فبراير 2021

لا يلزمه النظام ابلاغ مجلس المنافسة قبل اتمام الاندماج

رصد “مال” .. اندماج “نادك” و”الصافي دانون” ينتج كيان يستحوذ على 28% حصة سوقية

كشف رصد اجرته “مال” أنه في حال اكتمال محادثات اندماج كل من شركة نادك و صافي دانون بعد توقيهما مذكرة تفاهم لبحث الاندماج من شأنه أن يخلق ثاني أكبر كيان في سوق الالبان ومنتجاتها بالمملكة بحصة سوقية لن تتجاوز 28% في أي من منتجات الالبان، وبالتالي لن تصل حصة الكيان الجديد إلى 40% التي تحددها اللائحة التنفيذية لنظام المنافسة كحصة مهيمنة على السوق، كما لا يلزمه النظام ابلاغ مجلس المنافسة قبل اتمام الاندماج بـ 60 يوماً.

اقرأ أيضا

وأوضحت نتائج الرصد الذي اعتمد على تقارير صادرة عن شركات عاملة في السوق أن الكيان الجديد الذي سينتج في حال نجاح مفاوضات الاندماج سوف تقدر حصته السوقية بنحو 27.8% من سوق الزبادي السادة و 24.3% من سوق الحليب الطازج و 25.8% من سوق اللبن الرايب و13.2% من سوق الحليب طويل الآجل.

وتتصدر شركة المراعي قائمة الشركات من حيث الحصة السوقية للالبان ومنتجاتها، حيث تستحوذ على 68% من سوق الحليب الطازج و 67.9% من سوق اللبن الرايب، و66% من سوق الزبادي السادة و 65.8% من سوق القشطة الطازجة و 40.8% من سوق الجبن و 52.1% من سوق الزبدة، وذلك وفقا لبيانات العام 2016.

ووفقا لنظام المنافسة والذي يتوافق مع الانظمة العالمية فإن الحصة السوقية لا تعد مؤشرا على احتكار السوق ولكن الممارسات الاحتكارية هي التي يكافحها النظام وحددها في المادتين الرابعة والخامسة، حيث تحدد المادة الرابعة الممارسات والاتفاقيات بين المنشآت المتنافسة في السوق والتي من شأنها أن تؤدي إلى التحكم في أسعار السلع والخدمات والحد من حرية تدفقها وافتعال وفرة مفاجئة في السلع والخدمات مما يؤدي إلى تداولها بسعر (منخفض) غير حقيقي يؤدي إلى خروج المنافسين من السوق، هذا بالإضافة إلى حجب السلع وتقسيم الاسواق .. الخ.

أما المادة الخامسة فهي مخصصة للممارسات الاحتكارية التي تصدر عن المهيمن على السوق أي الذي يمتلك حصة 40% فأكثر، حيث يفرض عليها النظام عدد من القيود اهمها بيع السلعة أو الخدمة بسعر أقل من التكلفة بهدف اخراج المنافسين من السوق، أو فرض قيود على توريد السلع أو الخدمة بهدف ايجاد نقص مصطنع في توافر المنتج لزيادة الأسعار، أو فرض اشتراطات خاصة على عمليات البيع أو الشراء أو رفض المنشأة التعامل مع منشأة اخرى دون مسوغ وذلك من أجل الحد من دخولها السوق.

وبالتالي ووفقا لبيانات الرصد فإن الكيان الجديد (في حال اكتمال عملية الاندماج) من شأنه أن لا يخضع للمادة الخامسة من نظام المنافسة والخاصة بالوضع المهيمن على السوق (40% فأكثر)، كما انه لا ينطبق عليها المادة السادسة والتي توجب على المنشآت المشاركة في عملية الاندماج أو المنشآت التي ترغب تملك أصول أو حقوق ملكية أو حقوق انتفاع أو أسهم تجعلها في وضع مهيمن (أي تمتلك حصة سوقية 40% فأكثر) إبلاغ مجلس المنافسة كتابة قبل ستين يوماً على الأقل من اتمام الاندماج.

يذكر ان صندوق الاستثمار العامة يمتلك حصة 20% من شركة نادك ويمتلك عبدالله عبدالعزيز صالح الراجحي 8.33% وأوقاف سليمان الراجحي 5.55% وعبدالعزيز العثمان 5.29%
    

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد