الأربعاء, 14 أبريل 2021

“أميانتيت” تسجل صافي ربح بـ  6.4 مليون خلال الربع الثالث

سجلت شركة أميانتيت العربية السعودية صافي ربح بـ  6.4 مليون ريال خلال الربع الثالث مقابل خسائر بـ 33.6 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق ، وذلك وفقا لاعلان النتائج المالية الأولية للفترة المنتهية في 30-09-2017 (9 أشهر ) اليوم في “تداول”.
وبلغ اجمالي الربح 1.8مليون ريال خلال الربع الثالث مقابل 45.9مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بتدني 96%.
وبلغ صافي الخسارة خلال الفترة الحالية 53.9 مليون ريال مقابل خسائر بـ 31.2مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بنمو 72.4%.
وبلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 0.47ريال، مقابل خسارة بـ 0.28ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

اقرأ أيضا

وتعود الأسباب الرئيسية لصافي الأرباح خلال الربع الحالي مقارنة بالربع المماثل من العام السابق هي كالتي:
أ‌. بغض النظر عن الأرباح الناجمة في هذا الربع عن بيع شركات نشاط الأنابيب الخاصة بالمجموعة في أوروبا والمرتبطة بعملية الاندماج مع مجموعة هوباس، والتي بلغ أثرها أرباحاً صافية بمبلغ 63.6 مليون ريالاً، فإن النتائج خلال هذا الربع لازالت تمثل استمراراً للخسائر يُعزى إلى الانخفاض الكبير في المبيعات الداخلية للشركات السعودية التابعة للمجموعة والذي يعود إلى التأجيل أو تخفيض أو إلغاء المشاريع ذات العلاقة في السوق المحلي للمملكة، والأوضاع السياسية الراهنة في منطقة الخليج العربي. في الواقع أن مبيعات المجموعة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي انخفضت من 162.3 مليون ريال خلال الربع الثالث من عام 2016م إلى 94.5 مليون ريال خلال الربع الثالث من عام 2017م. أي انخفاضاً بنسبة 41.8%.
ب‌. الانخفاض الموسمي العام للأعمال التجارية خلال أشهر فصل الصيف وفترات التوقف في عطلات العيد الرسمية في المملكة.
ت‌. انخفاض أسعار البيع تباعاً للأسباب المذكورة في الفقرة (أ) أعلاه.
ث‌. ارتفاع تكاليف التمويل ناتج عن ارتفاع في النسب المحتسبة من قبل البنوك.

وترجع  الأسباب الرئيسية لأرتفاع صافي الخسائر خلال الفترة الحالية مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق هي كالتي:
أ‌. بغض النظر عن الأرباح الناجمة في هذا الربع عن بيع شركات نشاط الأنابيب الخاصة بالمجموعة في أوروبا والمرتبطة بعملية الاندماج مع مجموعة هوباس، والتي بلغ أثرها أرباحاً صافية بمبلغ 63.6 مليون ريالاً، فإن النتائج خلال هذه الفترة لازالت تمثل استمراراً للخسائر يُعزى إلى الانخفاض الكبير في المبيعات الداخلية للشركات السعودية التابعة للمجموعة والذي يعود إلى التأجيل أو تخفيض أو إلغاء المشاريع ذات العلاقة في السوق المحلي للملكة، والأوضاع السياسية الراهنة في منطقة الخليج العربي. في الواقع أن مبيعات المجموعة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي انخفضت من 943.3 مليون ريال خلال التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2016م إلى 456.0 مليون ريال خلال التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2017م. أي انخفاضاً بنسبة 51.7%.
ب‌. الانخفاض الموسمي العام للأعمال التجارية خلال أشهر فصل الصيف وفترات التوقف في عطلات العيد الرسمية في المملكة.
ت‌. انخفاض أسعار البيع تباعاً للأسباب المذكورة في الفقرة (أ) أعلاه.
ث‌. ارتفاع تكاليف التمويل ناتج عن ارتفاع في النسب المحتسبة من قبل البنوك.

وتعود الأسباب الرئيسية لصافي الأرباح خلال الربع الحالي مقارنة بالربع السابق هي كالتي:
أ‌. الأرباح الناجمة في هذا الربع عن بيع شركات نشاط الأنابيب الخاصة بالمجموعة في أوروبا والمرتبطة بعملية الاندماج مع مجموعة هوباس، والتي بلغ أثرها أرباحاً صافية بمبلغ 63.6 مليون ريالاً.

ب‌. إن نتائج الأعمال الاعتيادية خلال هذا الربع لازالت تمثل استمراراً للخسائر يُعزى إلى الانخفاض الكبير في المبيعات الداخلية للشركات السعودية التابعة للمجموعة والذي يعود إلى التأجيل أو تخفيض أو إلغاء المشاريع ذات العلاقة في السوق المحلي للملكة، والأوضاع السياسية الراهنة في منطقة الخليج العربي. في الواقع أن مبيعات المجموعة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي انخفضت من 171.9 مليون ريال خلال الربع الثاني من عام 2017م إلى 94.5 مليون ريال خلال الربع الثالث من عام 2017م. أي انخفاضاً بنسبة 45.0%.
ت‌. الانخفاض الموسمي العام للأعمال التجارية خلال أشهر فصل الصيف وفترات التوقف في عطلات العيد الرسمية في المملكة.
ث‌. انخفاض أسعار البيع تباعاً للأسباب المذكورة في الفقرة (أ) أعلاه.
ج‌. ارتفاع تكاليف التمويل ناتج عن ارتفاع في النسب المحتسبة من قبل البنوك.

وقالت الادارة ورد في تقرير المراجع الخارجي لفت انتباه : بالرغم من رأي مراجع الحسابات القانوني كان مطلقاً، إلا أنه تضمن لفت الانتباه إلى الأمرين التاليين:

I. إيضاح 9 حول القوائم المالية الأولية الموحدة الموجزة المرفقة، حيث تمتلك المجموعة قطعة أرض صناعية في مدينة جدة منذ عام 2009م من خلال الاستحواذ، من جهة ذات علاقة، على شركة تابعة تمتلك هذه الأرض. إن ملكية هذه الارض هي محل نزاع قانوني مع طرف ثالث. كما في 30 سبتمبر 2017م، بلغت صافي القيمة الدفترية للعقارات والمصانع والمعدات المقامة على هذه الارض 71,6 مليون ريـال سعودي. تعتقد إدارة المجموعة أنه لن ينتج عن هذا النزاع أثر على القيم الدفترية أو الأعمار الإنتاجية للعقارات والمصانع والمعدات المقامة على هذه الأرض، كما أنه لن ينتج أي التزام عن ذلك.
II. إيضاح 9 حول القوائم المالية الأولية الموحدة الموجزة المرفقة، لا تتفق بعض النسب والمؤشرات المالية في هذه القوائم المالية الأولية الموحدة الموجزة مع بعض الأحكام والشروط المالية المتعلقة باتفاقيات تسهيلات ائتمانية مع بنوك تجارية. تعتقد إدارة المجموعة أن هذه المخالفة لن تؤثر على استحقاق مديونياتها أو توفر التسهيلات الائتمانية.

وقالت الشركة أنه تم إدخال تعديلات وإعادة تصنيف متعلقة بالتحول للمعايير الدولية (IFRS) لبعض البنود الواردة بحيث تم إعادة احتساب صافي الربح (الخسارة) للربع الثالث من عام 2016م ليتغير من خسائر صافية بلغت 32.9 مليون ريال وفقاً لمعايير المحاسبة السعودية (SOCPA) إلى صافي خسارة بلغ 33.6 مليون ريال بحسب معايير المحاسبة الدولية (IFRS). وتم أيضاً إعادة احتساب الأرباح لفترة التسعة أشهر المنتهية 30 سبتمبر 2016م من خسائر صافية بلغت (56.9) مليون ريال إلى خسائر صافية بلغت (31.2) مليون ريال. وتم أيضاً إعادة احتساب مجموع حقوق الملكية كما في 30 سبتمبر 2016م لتتغير من 1.405.0 مليون ريال إلى 1.252.4 مليون ريال كما في نفس التاريخ.

بالإضافة إلى ذلك، فقد تم إعادة تصنيف نتائج الأعمال التشغيلية المتعلقة بشركات الأنابيب الأوروبية المباعة في خضم الدمج مع مجموعة هوباس في قائمة الدخل المقارنة لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر، 2016م، وفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر، 2016م. وقد تم إعادة تصنيف نتائج تلك الأعمال للفترات المذكورة ضمن بند “ربح الأعمال غير المستمرة” في قائمة الدخل لفترتين المذكورتين. إن صافي الأرباح المعاد تصنيفها (بعد خصم الضرائب والزكاة) هو 6.3 مليون ريال سعودي للربع المماثل من العام السابق، و8.0 مليون ريال سعودي للفترة المماثلة من العام السابق.

وبلغت المبيعات خلال الربع الحالي 132.8 مليون ريال، مقابل 284.8 مليون ريال للربع المماثل من العام السابق، وذلك بانخفاض قدره 152.0 مليون ريال، أو 53.4%.

بلغ إجمالي الدخل الشامل خلال الربع الحالي أرباحاً قدرها 41.3 مليون ريال، مقابل خسائر قدرها 31.4 مليون ريال للربع المماثل من العام السابق، وذلك بارتفاع قدره 72.7 مليون ريال، ومقابل أرباح قدرها 14.3 مليون ريال للربع السابق، وذلك يمثل ارتفاعاً قدره 27.0 مليون ريال.

بلغت المبيعات خلال الفترة الحالية 559.4 مليون ريال، مقابل 1,117.7 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق، وذلك بانخفاض قدره 558.3 مليون ريال، أو 50.0%.

بلغ إجمالي الدخل الشامل خلال الفترة الحالية أرباحاً قدرها 24.9 مليون ريال، مقابل خسائر قدرها (20.5) مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق، ويمثل ذلك ارتفاعاً قدره 45.4 مليون ريال.

بلغ إجمالي حقوق المساهمين (بعد استبعاد حقوق الأقلية) خلال الفترة الحالية 999.4 مليون ريال، مقابل 1,217.4 مليون ريال (كما هي محتسبة وفقاً لمعايير المحاسبة الدولية) للفترة المماثلة من العام السابق، وذلك بانخفاض قدره 218.0 مليون ريال، أو 17.9%.

بلغت الخسائر المتراكمة بنهاية الفترة الحالية (180.5) مليون ريال وبنسبة 15.6% من رأس المال.

بلغت التدفقات النقديه الموحده للمجموعة من الأنشطة التشغيلية للربع الثالث 147.6 مليون ريال، أي بزيادة قدرها 116.6 مليون ريال مقارنة بالربع السابق. ويعود التحسن في التدفقات النقدية التشغيليه بشكل رئيسي إلى التحسن في تحصيل المجموعة للذمم المدينة القائمة منذ بداية العام المالي الحالي 2017م.
دمج الشركات الأوروبية للمجموعة:
قامت شركة أميانتيت العربية السعودية في 6 فبراير 2017م بتوقيع اتفاقية شراكة مع شركة دبليو أي جي ويستيرزدوفير النمساوية القابضة (WIG) (المعروفة تجارياً باسم “هوباس” “Hobas”). وتنص الاتفاقية على دمج شركات نشاط الأنابيب والمبيعات وتقنية الفلوتايت (Flowtite Technology) مع مجموعة شركات هوباس في أوروبا. وتختص كلا الشركتين في صناعة وبيع أنظمة الأنابيب وملحقاتها. إن الناتج النهائي عن عملية الدمج هذه هو تكوين شركة جديد بمسمى “أميبلو” )”Amiblu”(، والتي تمتلك مجموعة أميانتيت العربية السعودية فيها 50%. 

وقد تمت الموافقة على عملية الدمج من قِبل الهيئة المختصة بالدمج وتنظيم هذه الأمور إقليمياً في الاتحاد الأوروبي بتاريخ 4 أغسطس 2017م. كما تم استكمال أغلبية الإجراءات القانونية اللازمة لإنهاء عملية الدمج وتكوين الشركة الجديدة، أميبلو، بتاريخ 28 أغسطس 2017م.

الأثر المالي لعملية الدمج
للقد تم إجراء عملية الدمج المشار إليها عن طريق تقديم كلا الطرفين صافي الأصول المملوكة لهما في الشركات الأوروبية لتكوين الشركة الجديدة (أميبلو)، بحيث يملك كلا الطرفين حصة تبلغ 50% من أسهم الشركة الجديدة. إن الكيان القانوني والتنظيم الإداري لأميبلو لا يعطي شركة أميانتيت العربية السعودية تحكماً إدارياً كافياً بحسب تعريف معايير المحاسبة الدولية المنطبقة يمكنها من توحيد التقارير المالية للشركة الجديدة مع مجموعة شركات المجموعة. وعليه فقد قامت الشركة بفك التوحيد جميع الأصول والمطلوبات المتعلقة بشركاتها الأوروبية الداخلة في عملية الدمج، وتم احتساب ملكيتها الجديدة لحصة 50% من أميبلو وفق طريقة حقوق الملكية بحسب متطلبات معايير المحاسبة الدولية. 
بالإضافة إلى أن عملية تقديم صافي الأصول الخاصة بشركات المجموعة الأوربية نجم عنها أرباح صافية بلغت 63.6 مليون ريال سعودي تم احتسابها ضمن نتائج الربع الحالي تحت بند “ربح الأعمال غير المستمرة”. إن هذه الأرباح ناجمة عن الفرق بين القيمة الدفترية لصافي الأصول المقدمة من المجموعة (230.4 مليون ريال سعودي) والقيمة العادلة للحصة المستحوذ عليها في الشركة الجديدة (أميبلو) بنسبة 50% والتي بلغت 294.0 مليون ريال سعودي، والذي يتضمن مدفوعات نقدية بلغت 4.4 مليون ريال سعودي.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد