الجمعة, 16 أبريل 2021

“جيه.بي مورجان” يتوقع أن تسعى شركات سعودية للإدراج في الخارج بعد أرامكو

قال دانييل بينتو رئيس وحدة الأنشطة المصرفية الاستثمارية لبنك جيه.بي مورجان إن البنك الأمريكي يجري محادثات لا تزال في مرحلة مبكرة مع شركات سعودية حول إدراجات في الخارج، وهو ما يزيد من احتمالات انضمام المزيد من الشركات إلى العملاق النفطي أرامكو السعودية في السعي لطروحات عامة دولية.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “رويترز”أبلغت مصادر أن جيه.بي مورجان من بين البنوك التي تقدم المشورة لأرامكو السعودية بشأن طرح عام دولي.

وإدراج أرامكو ضمن خطة إصلاحات اقتصادية يتبناها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الذي يريد تقليص اعتماد المملكة على النفط ويرسخ سلطاته عبر حملة يقول مسؤولون إنها تهدف إلى القضاء على الفساد.

وقال بينتو لرويترز حول إمكانية إدراجات سعودية دولية أخرى ”إذا أردت لتلك الشركات أن تنمو، فيجب عليها الاستفادة من الأسواق الدولية لرؤوس الأموال“.

وتابع قائلا أثناء مقابلة في أبوظبي ”أبدت شركات محلية اهتماما لنا. إنهم في مرحلة مبكرة“.

وهذه هي المرة الأولى التي يقول فيها مصرفي بارز إن شركات سعودية أخرى، بخلاف أرامكو، قد تسعى إلى طروحات عامة أولية في الخارج.

وتخطط الحكومة السعودية لبيع حصة تبلغ حوالي خمسة بالمئة في أرامكو العام القادم، في خطوة يقول مسؤولون سعوديون إنها قد تجمع حوالي 100 مليار دولار، مما يجعلها أكبر طرح عام أولي في العالم.

وامتنع بينتو عن التعقيب على دور البنك في صفقة أرامكو أو تسمية شركات أخرى تدرس طروحات دولية.

ولدى جيه.بي مورجان علاقات وثيقة مع الحكومة والشركات في السعودية، ويعمل في المملكة منذ أكثر من 80 عاما.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد