الأربعاء, 14 أبريل 2021

“الخزف السعودي” تحقق خسائر بـ 39.2 مليون خلال الربع الـ 3 بتراجع 16.4%

سجلت شركة الخزف السعودي خسائر بـ 39.2 مليون ريال خلال الربع الثالث مقابل خسائر بـ 46.9مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بتراجع 16.4%، وذلك وفقا لاعلان النتائج المالية الأولية للفترة المنتهية في 30-09-2017 (9 أشهر ) اليوم في “تداول”.
وبلغ اجمالي الربح 24.9مليون ريال خلال الربع الثالث مقابل 54.6مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بتدني 54.3%.
وبلغ صافي الخسارة خلال الفترة الحالية 32.2 مليون ريال مقابل ربحية بـ 29.4مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
وبلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 0.46ريال، مقابل ربحية بـ 0.59ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

اقرأ أيضا

يعود سبب (الانخفاض) في صافي الخسارة خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى ارتفاع الإيرادات التشغيلية الأخرى وانخفاض مصاريف البيع والتسويق والى انخفاض المصاريف العمومية والإدارية، كما انخفضت حصة الشركة في خسائر شركات زميلة، وانخفض مخصص الزكاة، إضافة الى قيام الشركة في الربع المماثل من العام السابق بتكوين مخصص هبوط في قيمة استثمارها في شركة الخزف للأنابيب بقيمة 25 مليون ريال وعدم الحاجة له في الربع الحالي. وفي المقابل انخفض هامش الربح نتيجة انخفاض أسعار بيع بعض منتجات الشركة مع تراجع الأسواق واستمرار اغراق الأسواق المحلية من المنتجات الهندية والصينية والاسبانية من بلاط السيراميك والأدوات الصحية مع نجاح الشركة في زيادة حصتها السوقية محليا، كما تأثر صافي دخل الربع الحالي بارتفاع مصاريف التمويل المحملة على قائمة الأرباح او الخسائر وانخفاض أرباح بيع الممتلكات مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي.

ويرجع سبب تحقيق صافي خسارة خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق إلى تراجع المبيعات بسبب الركود الواسع في أسواق مواد البناء المحلية في فترة ما بين العيدين وخلال موسم الحج، وقيام الشركة بتعزيز تواجدها في الأسواق وزيادة حصتها السوقية من خلال الانتشار بشكل اكبر و تخفيض أسعار بيع بعض منتجات الشركة لمواجهة الأسعار الإغراقية من بعض الدول مما أدى إلى انخفاض هامش الربح، إضافة الى ارتفاع مصاريف التمويل المحملة على قائمة الأرباح او الخسائر، وانخفاض الإيرادات التشغيلية الأخرى، وفي المقابل انخفضت مصاريف البيع والتسويق والمصاريف العمومية والادارية و الزكاة وحصة الشركة في خسائر شركات زميلة وزيادة أرباح بيع الممتلكات، إضافة الى قيام الشركة بتكوين مخصص هبوط في قيمة استثمارها في شركة الخزف للأنابيب بقيمة 25 مليون ريال في الفترة المماثلة من العام السابق وعدم الحاجة لها في الفترة الحالية.

كمما يعود سبب الارتفاع في صافي الخسارة خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق إلى انخفاض المبيعات بسبب الركود الواسع في أسواق مواد البناء المحلية في فترة ما بين العيدين وخلال موسم الحج، وقيام الشركة بتعزيز تواجدها في الأسواق وزيادة حصتها السوقية من خلال الانتشار بشكل اكبر و تخفيض أسعار بيع بعض منتجات الشركة لمواجهة الأسعار الإغراقية من بعض الدول مما أدى إلى انخفاض هامش الربح في الربع الحالي إضافة الى انخفاض الإيرادات التشغيلية الأخرى وزيادة مصروف الزكاة في الربع الحالي، وفي المقابل انخفضت مصاريف البيع والتسويق وتكاليف التمويل في الربع الحالي مقارنة بالربع السابق، وزيادة حصة الشركة في أرباح الشركات الزميلة.

وقالت الشركة أنه تم اعادة تبويب بعض العناصر لفترات المقارنة بما يتوافق مع السياسات المحاسبية المطبقة للربع الحالي والتي تم إعدادها وفقا للمعايير الدولية للتقارير المالية المعتمدة في المملكة العربية السعودية.

ولا تزال أسواق الشركة تعاني من فترة الركود الواسع في أسواق مواد البناء في فترة ما بين العيدين وخلال موسم الحج مع استمرار الإغراق من المنتجات المستوردة بشكل خاص من بلاط السيراميك والبورسلان والأدوات الصحية، رغم نجاح الشركة في زيادة حصتها في الأسواق المحلية من خلال زيادة الانتشار وتخفيض بعض أسعار المنتجات لمواجهة الأسعار الاغراقية من المنتجات المستوردة. كما أدى ارتفاع اسعار بعض المواد المستوردة الداخلة الى ارتفاع في تكاليف انتاج بعض منتجات الشركة.كما أدت الأسعار المنخفضة لصرف بعض العملات الدولية الى تقليل تنافسية منتجات الشركة في الأسواق الدولية مثل أوروبا التي تعد سوقا رئيسية لمنتجات الشركة من السخانات، وعززت تلك الأسعار من تنافسية المنتجات المستوردة في السوق المحلية.بلغ صافي المبيعات للربع الحالي 224 مليون ريال مقارنة مع مبيعات الربع المماثل من العام السابق والتي بلغت 232 مليون ريال بانخفاض قدره 8 مليون ريال تمثل 3%.

 كما بلغ صافي المبيعات للفترة الحالية 814 مليون ريال مقارنة مع مبيعات الفترة المماثلة من العام السابق والتي بلغت 953 مليون ريال بانخفاض قدره 139 مليون ريال تمثل 15%.بلغ اجمالي الخسارة الشاملة خلال الربع الحالي (38) مليون ريال مقابل (47) مليون ريال خسارة شاملة في الربع المماثل من العام السابق بانخفاض في الخسارة قدره 9 مليون ريال بنسبة انخفاض 19%، ومقابل (6) مليون ريال خسارة شاملة للربع السابق بارتفاع قدره 32 مليون ريال بنسبة %533. بلغ اجمالي الخسارة الشامل خلال الفترة الحالية (32) مليون ريال مقارنة مع دخل شامل قدره 29 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق بانخفاض بلغ 61 مليون ريال وبنسبة 210%.

بلغ إجمالي حقوق المساهمين كما في 30/09/2017 مبلغ 1,739 مليون ريال مقارنة مع 1,828 مليون ريال كما في 30/09/2016 بنسبة انخفاض قدرها 5%. (لا توجد حقوق اقلية).تحسنت النقدية في الشركة في اخر الفترة حيث وصلت الى 59 مليون ريال مقارنة مع 25 مليون ريال في بداية العام بزيادة قدرها 34 مليون ريال وبنسبة 136% ومقارنة مع 72 مليون ريال في نهاية الربع الثالث من عام 2016 بنقص قدره 13 مليون ريال وبنسبة (%18).قامت الشركة بتطبيق المعايير الدولية للتقارير المالية ابتداء من 1 يناير 2017م، وبناء على ذلك فقد تم إجراء بعض التغييرات في القوائم المالية للشركة على عدد من البنود في طريقة القياس والاعتراف والعرض والافصاح للفترة الحالية وفترة المقارنة بما يتوافق مع السياسات المحاسبية التي تم تبنيها وفقًا لمتطلبات المعايير الدولية للتقارير المالية المعتمدة في المملكة العربية السعودية والمعايير والإصدارات الأخرى المعتمدة من الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين. وقد تم توضيح هذه التغيرات في الإيضاح رقم 2 والايضاح رقم 7 (تطبيق المعايير الدولية للتقارير المالية لأول مرة) في الإيضاحات المرفقة بالقوائم المالية الأولية المختصرة الموحدة للربع المنتهي في 30/09/2017م.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد