الخميس, 15 أبريل 2021

“كابسارك” والمنتدى الاقتصادي العالمي يبحثان قدرة المملكة على مواكبة تحولات الطاقة عالمياً

عقد مركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية “كابسارك” ورشة عمل بعنوان ” تعزيز كفاءة عمل تحولات الطاقة”.

اقرأ أيضا

وتسعى الورشة التي عقدت بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي في مقر المركز بالرياض بحث قدرة المملكة على مواكبة تحولات الطاقة النظيفة عالمياً والعمل على تطوير تحولات الطاقة في المملكة كما جمعت الورشة أكثر من 25 خبيراً في شؤون الطاقة لمناقشة مدى استعداد المملكة لتحولات الطاقة النظيفة عالمياً للنجاح في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

وأوضح نائب رئيس المركز لفريق الأبحاث ديفيد هوبز أن الورشة تستهدف إمكانية الاستفادة من النماذج الدولية في تطوير الطاقة المتجدّدة وتحقيق فهم أفضل للإجراءات الاقتصادية والاستثمارية اللازمة لتطوير هذا القطاع في المملكة.
من جانبه، أفاد بندر الخميس من برنامج القادة الدوليين في المنتدى الاقتصادي العالمي أن ورشة العمل ناقشت آلية وطرق توليد الوظائف من خلال تطوير قطاع الطاقة المتجددّة، بالإضافة إلى
كيفية منح السعودية القدرة على مواكبة الطاقة المتجدّدة والأنظمة الفعالة لها، والتعريف بالحوافز المناسبة التي تحد من التأثير السلبي على تنافسية الاقتصاد جراء رفع أسعار الطاقة.

وكانت المملكة قد أعلنت مؤخراً على عزمها توليد 9.5 جيجا واط من الطاقة المتجدّدة في 2023 وجذب استثمارات في هذا القطاع تقدر بخمسين مليار دولار في 2030.
حضر ورشة العمل ممثلين من وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية والمركز السعودي لكفاءة الطاقة والشركة السعودية للكهرباء بالإضافة إلى منتدى الطاقة الدولي وشركة أرامكو السعودية.

يذكر أن مركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية يهتم بدراسة سياسات الطاقة بكل أنواعها ومصادرها، وما يتعلق بها من اقتصادات وتقنيات وتأثيرها في البيئة، بهدف إيجاد حلول وقيمة مضافة تُسهم في منفعة المجتمعات المصدرة والمستهلكة للطاقة على حد سواء، ويتولى نشر ملخصات لورش العمل التي يقيمها على الصفحة الالكترونية للمركز.
ويعد المنتدى الاقتصادي العالمي منظمة دولية غير ربحية تهتم في تحسين اقتصاد جميع الدول في أنحاء العالم من خلال التشاركية بين رجال الأعمال وصناع القرار والأكاديميين والقادة
المؤثرين بهدف إعادة تشكيل القطاعين الاقتصادي والصناعي محلياً وعالمياً.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد