الثلاثاء, 13 أبريل 2021

“جدوى” نتوقع تراجع الاقتصاد السعودي 0.9% في 2017 .. وهذا هو السبب

كشفت شركة جدوى للاستثمار عن توقعاتها تراجع الاقتصاد السعودي بنسبة 0.9% خلال العام الجاري، 2017، مبينة انه تم خفض توقعاتها من نمو بنسبة 0.1% في السابق، مرجعة السبب في ذلك التراجع الى انخفاض الناتج المحلي للقطاع النفطي الذي توقعت ان ينخفض  2.8%، مقارنة بتوقعاتها السابقة التي اشارت الى انخفاضه 1.2%. في المقابل خفضت “جدوى” توقعاتها لنمو القطاع غير النفطي الى 0.7%، بعد ان كانت التوقعات السابقة تشير الى 1%، في العام 2017.

اقرأ أيضا

من جهة اخرى عدلت “جدوى” توقعاتها لاسعار خام برنت بخفضها إلى 52 دولار للبرميل كمتوسط لعام 2017 ككل، مقارنة بـ 55 دولار في التوقعات السابقة ، مشيرة الى ان التوقعات بشأن أسعارالنفط  ترتبط بما ستقرره دول أوبك والمنتجين الاخرين الموقعين معها على اتفاقية خفض الانتاج بعد انتهاء اتفاقية الخفض في مارس 2018، مبينة انه تم خفض التوقعات لاسعار النفط الى 56 دولار كمتوسط للعام 2018 ككل، مقارنة بالتوقعات السابقة التي كانت 61 دولار للبرميل.

وأضافت “جدوى” ان السعودية بقت واحدة من أكثرالدول التزاما باتفاق أوبك لخفض الانتاج ، حيث بلغ متوسط الانتاج خلال  الفترة من بداية العام وحتى سبتمبر 9.9 مليون برميل في اليوم، وذلك وفقا لمصادر البيانات الثانوية.

وان هذا المستوى يعني خفض الانتاج بمتوسط ,614حتى ألف برميل يوميا حتى الان، وهو ما يفوق المستوى المتفق عليه مع أوبك في إطارالاتفاق الحالي والذي يبلغ 486 ألف برميل في اليوم.

وابانت انه  نتيجة لهذا الالتزام الصارم بالاتفاق، وكذلك مع الاخذ  في الاعتبار حجم إنتاج المملكة من الخام من بداية العام وحتى تاريخه، فقد تم بتعديل التقديرات لانتاج النفط بخفضه إلى 10 مليون برميل في اليوم لعام 2017 ككل و10.1 مليون برميل يوميا في 2018، وذلك بعد ان كانت التوقعات تشير الى 10.2 مليون برميل يوميا خلال العامين.

وتطرقت “جدوى” الى أشارات بيانات الناتج المحلي الاجمالي للربع الثاني لعام 2017 والتي توضح أن الناتج المحلي الاجمالي للاقتصاد ككل تراجع بنسبة 1% في الربع الثاني لعام 2017 ،مقارنة بتراجع بنسبة 0.5%،  في الربع الاول لعام 2017 ونمو بنسبة 0.9% خلال الربع الثاني لعام 2016 .

واشارت الى انه كما هو الحال في الربع الاول لعام 2017 ،انخفض الناتج المحلي الاجمالي ككل نتيجة للتراجع الكبيرفي قطاع النفط. مع مواصلة المملكة التزامها الصارم بالخفض المتفق عليه مع أوبك في الفترة القادمة، وكذلك بلوغ متوسط إنتاج المملكة من الخام 10.6 مليون برميل في اليوم في النصف الثاني من عام 2016 ،أي بزيادة 300 الف برميل عن متوسط النصف الاول من عام 2016 .

ووفقا لـ “جدوى” أدت زيادة التوقعات الخاصة بتمديد اتفاق أوبك بخفض الانتاج في اجتماعها القادم، إضافة إلى التوترات الجيوسياسية في المنطقة، إلى ارتفاع أسعارخام برنت لتتجاوز مستوى 60 دولار للبرميل ، مرجحة  أن تبقى الاسعار مرتفعة في المستقبل القريب، بسبب استمرار التوترات الجيوسياسية في المنطقة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد