الإثنين, 12 أبريل 2021

ضعف نتائج الأعمال يبقي الأسهم الأوروبية عند أدنى مستوى في 12 يوما

دفعت الخسائر الكبيرة التي منيت بها شركة المرافق الفرنسية إي.دي.اف بعد تحذير بشأن الأرباح وتحديث مخيب للآمال بشأن النتائج المتوقعة من شركات أخرى الأسهم الأوروبية للهبوط يوم الاثنين بينما ساعد ضعف الاسترليني بورصة لندن في تحقيق أداء فاق نظيراتها.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “رويترز” فقد سهم إي.دي.اف ثمانية في المئة وقاد الاتجاه النزولي للمؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية الذي خسر 0.4 بالمئة بحلول الساعة 0934 بتوقيت جرينتش، وهو أدنى مستوى منذ 26 أكتوبر تشرين الأول.

وقلصت مجموعة المرافق الفرنسية توقعاتها لأرباح 2018 والتدفقات المالية للعام ذاته لعدة أسباب من بينها تراجع استهلاك الكهرباء وتراجع الإنتاج في عدد من المفاعلات النووية في أوائل 2018.

ولقيت السوق بصفة عامة دعما من مكاسب المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني الذي صعد 0.3 بالمئة بفضل مكاسب حققتها شركات تصدير كبرى من بينها دياجيو وشاير.

وتلقى السهمان دعما من تراجع الاسترليني بعد تقارير صحفية عن بوادر تمرد في البرلمان على رئيسة الوزراء تيريزا ماي.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد