الأربعاء, 21 أبريل 2021

في ختام اليوم الأول لمنتدى مسك العالمي

تفاعل غير مسبوق بين القادة والشباب لمواجهة تحدي التغيير

دشن أمس (الأربعاء) منتدى مسك العالمي 2017 في الرياض بكلمة رئيسية ألقتها جلالة الملكة رانيا العبدالله وتناولت فيها ضرورة استخدام التكنولوجيا لتمكين الشباب.

اقرأ أيضا

واستعرضت الملكة رانيا مشاهداتها من زيارة قبل أسابيع الى مخيم لاجئي الروهينجا المسلمين الفارين بحياتهم وأعراضهم، فقالت: “استباحت الحرب حياتهم كما استباحت حياة الملايين في منطقتنا العربية… عالم تُمتهن فيه الكرامة؛ وتهان فيه الحياة وكأنها لا شيء”. وأضافت: “واقع هؤلاء وغيرهم ممن يحاربون المرض والفقر والجهل والإقصاء في عالمنا العربي لم تغيره التقدمات العلمية ولا التقنية ولم ترفع الابتكارات مأساتهم”. وخلصت إلى القول: “أعتقد أنه علينا أن نعيد النظر في دوافعنا لاقتناء التكنولوجيا. فليست الأولوية سباق القـلة إلى القمة بامتلاك آخر صيحاتها؛ بل تكنولوجيا تمد يديها لترفع مجتمعاتنا بأكملها”.

معالي المهندس عبدالله بن عامر السواحه، وزير الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية، الذي افتتح اليوم الأول من المنتدى. قال من جهته: “إنّ الثابت الوحيد هو التغييرنفسه”. كما سلّط معاليه الضوء على أهمية الشراكات والتعاون الدولي والإقليمي والمحلي للدفع بالابتكار قدماً، وأعلن في هذا السياق عن مشروع تعاوني بين وزارة الاتصالات وتقنيةالمعلومات ومؤسسة مسك وكلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال بعنوان “قادة التحول الرقمي”.

وقال معاليه: “إنّ الجمع بين الممكنات التي يمكن لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات أن توفرها من خلال شراكاتها وبينغوغل وغيرها من كبار اللاعبين في مجال التكنولوجيا، يمكن أن تسرع وتتقدم بمسيرة ريادة المشاريع للمبتكرين الـ30 من الشباب السعودي”.

وفي جلسة نقاش لاحقة مع ديان قرين عضو مجلس إدارة شركة قوقل والرئيس التنفيذي لقوقل السحابية استمع الحضور إلى أهمية إدخال المزيد من الأدوات الرقمية لتسريع فهم الناس،ليس فقط للعالم الذي حولهم، وإنما لكل ما يمكن تحقيقه. كما سلّطت قرين الضوء على أهمية متابعة الخطوات الريادية للشباب قائلاً: “عندما تفتح المجال للشباب، يصبحون متحمسين جداً فيبدأون الابتكار والابداع”.

وفي سائر جلسات اليوم الأول، تابع ضيوف المنتدى ومتابعوهعلى الإنترنت مجموعة من الكلمات والنقاشات إضافة إلى مشاركتهم في ورش عمل فعليّة. وكان بين هؤلاء قادة أعمال وابتكارات تقنية مثل ألان بلو، المؤسس المشارك لموقع لينكدإن، الذين استعرض طرقاً جديدة للعمل والابداع. وقد شجع بلو رواد الأعمال الشباب على عدم الخوف من التحدياتقائلاً: “لا بأس إن فشلت مرّات عدّة في طريقك إلى تحقيقالنجاح”.

وفي حديثه عن أحد المجالات الرئيسية للثورة الصناعية الرابعة”، تناول ديفيد كيني من شركة آي بي إم التغييرات التي طرأت على الذكاء البشري والصناعي، مشيراً إلى أنّه “كل عقدين أو نحو ذلك، هناك تحول كبير يغير طريقة تفكيرنا…إننا نعيش حالياً إحدى تلك التحولات.”

وكان بيل غيتس قد استهلّ جلسات منتدى مسك العالمي يوم الثلاثاء بإعلانه عن مبادرة “تحديات مسك الكبرى”، وهي شراكة جديدة بين مؤسسة مسك ومؤسسة بيل ومليندا غيتس. وفي حلقة نقاشية أعقبت خطاب غيتس، ناقش قادة ومسؤولو مجتمعالأعمال والمؤسسات الأكاديمية في المملكة العربية السعودية مشاريع الابتكار الجديدة في المملكة. 

هذا ويتواصل منتدى مسك العالمي غداً (الخميس) في يومه الثاني، حيث يشهد المزيد من الخطابات وحلقات النقاشوجلسات الحوار من قبل نخبة من المتحدثين والضيوف والمندوبين.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد