الجمعة, 16 أبريل 2021

“الخدمة المدنية” ترفض تجديد عقود أطباء الأسنان الأجانب في الرياض

رفضت وزارة الخدمة المدنية تجديد عقود أطباء الأسنان غير السعوديين المقيمين في مدينة الرياض، مرجعة قرارها إلى توفر مواطنين ومواطنات مؤهلين لشغل تلك الوظائف.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “الحياة” كشفت مصادر مطلعة عن موافقة وكالة وزارة الخدمة المدنية للاستقطاب والتوظيف على تجديد عقود فئة الأطباء المقيمين الذين تجاوزت خدماتهم 15 سنة للذين تقع مقرات وظائفهم في المراكز والمحافظات التابعة لمنطقة الرياض، كما وافقت على تجديد عقود الأطباء من فئة «نائب» مدة سنة من تاريخ نهاية عقودهم الحالية.

في شأن آخر، أوضحت مصادر أن توجيهات عليا صدرت لوزارتي التعليم والصحة، إضافة إلى الهيئة العامة للإحصاء، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، تطالبها بمشاركة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في تنفيذ دراستها المعدة عن «دور السياحة في التنمية الاقتصادية للمجتمعات المحلية بالمملكة»، وتأسيس برامج للاستفادة من منتجات السياحة الطبية، ومعهد للإرشاد السياحي، والعمل على التوطين التدريجي للوظائف السياحية.

وأوضحت مصادر مطلعة أن التوجيهات شملت الاستمرار في إطلاق حملات توعوية على مدار العام لمخاطبة الشباب والأسر بأهمية دور السياحة المحلية لجميع أطياف المجتمع، والاستمرار في عقد المؤتمرات وورش العمل العلمية على المستوى الإقليمي (دول الخليج العربية) في مدن المملكة السياحية الرئيسة، لزيادة التوعية والمعرفة بدور قطاع السياحة، مع مناقشة الآثار الاجتماعية والبيئية المترتبة على قطاع السياحة، والعمل على تأسيس برامج لسياحة الشباب وعقد ورش عمل وندوات وأيام مفتوحة للمهن السياحية والحفاظ على التراث الوطني، إضافة إلى إجراء دراسات إحصائية مستمرة لسوق العمل السياحي بالتعاون مع الهيئة العامة للإحصاء.

ونصت التوجيهات على التنسيق مع وزارتي الصحة والتعليم والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني لتأسيس برامج للاستفادة من المنتجات المحلية في مجال السياحة (الطبية والصحية) لمصلحة المجتمعات السياحية المحلية، والعمل على التوطين التدريجي للمهن والوظائف السياحية، استناداً إلى المؤهلات والمهارات الوطنية، إضافة إلى تأسيس لجنة لمراجعة المناهج السياحية، وتأسيس برنامج معتمد للتربويين السياحيين لرفع جودة التدريب والتعليم السياحي، من خلال تحديث منهجيات وكفايات التعليم والتعلم، مع تأسيس معهد للإرشاد السياحي.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد