الأحد, 18 أبريل 2021

“شركة أبحاث”: السعودية ثاني أرخص دول الخليج في خدمات النطاق العريض والـ 148 عالميا 

أظهرت دراسة حديثة وجود فجوة هائلة في أسعار خدمات النطاق العريض بين 196 دولة حول العالم، حيث تجاوز الفارق في متوسط التكلفة الشهرية بين أرخصها وأغلاها 950 دولارا، بحسب شركة الأبحاث البريطانية «كابل».

اقرأ أيضا

ووفقا للدراسة،  حلت السعودية في المرتبة الثانية كأرخص الدول على مستوى الخليج في متوسط التكلفة الشهرية لخدمات النطاق العريض بقيمة 84.03 دولارا شهريا، في حين جاءت في المرتبة الـ 148 عالميا.

وجاءت الكويت في المرتبة الأولى كأرخص الدول على مستوى الخليج في متوسط التكلفة الشهرية لخدمات النطاق العريض بقيمة 53.37 دولارا شهريا، في حين جاءت في المرتبة الـ 90 عالميا.

وتبين من الدراسة رخص هذه الخدمات في جميع أنحاء أوروبا الشرقية تقريبا، بينما ترتفع التكلفة بشكل كبير في الجانب الغربي من القارة، فعلى سبيل المثال بلغت 34.07 دولارا في ألمانيا.

أما الولايات المتحدة فحلت في المرتبة الـ 114 في ترتيب الدول الأرخص تسعيرا لخدمات النطاق العريض التي بلغت تكلفتها 66.17 دولارا، لكنها على أي حال لا تقارن بالمستوى المسجل في بوركينا فاسو التي تعاني فقرا مدقعا ولا يستطيع 97% من سكانها الوصول إلى الإنترنت.

وجاءت مصر وسورية ضمن الدول الأرخص تسعيرا لخدمات النطاق العريض، فيما حلت 3 الإمارات وقطر وعمان بين العشرين دولة الأغلى على الإطلاق.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد