الثلاثاء, 20 أبريل 2021

في لقاء موسع عقد بمقر مجلس الغرف السعودية

ممثلو وكالات العمالة السريلانكية يبحثون مع “العمل” وشركات ومكاتب الاستقدام تطورات السوق 

بحث وفد يمثل وكالات إرسال العمالة السريلانكي الاثنين الماضي بمقر مجلس الغرف السعودية مع مسؤولين في وزارة العمل وأصحاب شركات ومكاتب الاستقدام السعوديين التطورات التي يشهدها سوق العمل بالمملكة وآفاق التعاون المشترك بين الجانبين.

اقرأ أيضا

وفي مستهل اللقاء أوضح وكيل وزارة العمل لخدمات العملاء والعلاقات العمالية الأستاذ عدنان بن عبدالله النعيم أن المملكة تعتبر من أكبر أسواق العمالة على مستوى العالم حيث يعمل بالمملكة نحو 11 مليون عامل أجنبي يمثلون  200 جنسية وذلك في العديد من القطاعات ومجالات العمل، منوهاً بالتطورات المتلاحقة التي يشهدها سوق العمل السعودي في ظل رؤية المملكة 2030 والجهود التي تبذلها وزارة العمل لرفع مستوى سوق العمل وجعله جاذباَ للعمالة الأجنبية.

وأضاف النعيم أن وزارة العمل تعمل بالتنسيق مع منظمة العمل الدولية وكافة الجهات ذات الصلة لوضع القوانين التي تكفل وتحمي حقوق أصحاب العمل والعمال على حد سواء وتحد من المخالفات والانتهاكات بحق العمالة الوافدة.

من جهته  قال رئيس اللجنة السعودية لسوق العمل بمجلس الغرف السعودية المهندس منصور بن عبد الله الشثري أن اللقاء مع وفد ممثلي وكالات إرسال العمالة السريلانكي يأتي في سياق استعراض تنظيمات سوق العمل السعودي التي حفظت للعمالة الوافدة حقوقها وحسنت بيئة العمل ونظمت العلاقة بين صاحب العمل والعامل في إطار الجهود المبذولة لتحسين بيئة سوق العمل في المملكة.

بدوره أشاد سفير جمهورية سريلانكا لدى المملكة السيد محمد عزمي بالتعاون القائم بين البلدين في مختلف المجالات وبالتجربة الايجابية للعمالة السريلانكية والتي تعمل بالمملكة منذ أكثر من40 عاماً وبالجهود التي تبذلها الجهات المختصة لتحسين بيئة العمل والعمال للوصول إلى مستويات عالمية في مجال حماية وضمان حقوق العمال، لافتاَ للتطورات التى تشهدها المملكة في ظل رؤية 2030 وحرص سريلانكا على المشاركة الفاعلة في كافة الفرص والمحاور ذات الصلة بالرؤية بما في ذلك التعاون في مجال العمالة.
 
فيما شهد اللقاء تقديم عروض تعريفية للجانب السريلانكي حول برنامج العمالة المنزلية ” مساند” الذي أطلقته وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ويتضمن منصة إلكترونية تقدم خدمات متنوعة تشمل التعاقد الإلكتروني والتأشيرة الإلكترونية وغيرها، ويساهم البرنامج في تسهيل إجراءات الاستقدام وحفظ حقوق كافة الأطراف، بالاضافة إلى عرض من شركات الاستقدام تناول مؤشرات سوق العمل بالمملكة باعتباره رابع أكبر سوق للعمالة الوافدة على مستوى العالم حيث يبلغ عدد العمالة المنزلية نحو 2.3 مليون عامل،فيما تعتبر المملكة عضواً نشطاً في منظمة العمل الدولية وتتسم أنظمتها للعمل بالتوافق مع أحكام  هذه المنظمة الدولية ،كما وقعت على العديد من الاتفاقيات الخاصة بحماية حقوق العمال ،فضلاً عن منع قوانين العمل بالمملكة للمخالفات بحق العمالة  وتشغيلها لساعات طويلة أو تأخير دفع رواتبها وحجز أوراقها الثبوتية إلى غير ذلك من المخالفات الأخرى.

كما جرى تقديم عرض أخر تناول جهود رعاية العمالة والقنوات التي تقوم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ممثلة في وكالة خدمات العملاء والعلاقات العمالية من خلالها بتقديم الدعم والمساندة لها والتوعية بعقود العمل وما تحتويه من حقوق وواجبات، ومخالفات نظام العمل والعقوبات المترتبة عليها ،وذلك بما يحفظ حقوق كافة الأطراف ذات العلاقة.

ذات صلة

التعليقات 1

  1. fwz alfwz says:

    العماله
    العمالة النغالية ضررها اكثر من نفعها جهل وغش وفساد وتدني اخلاق امنعوهم او على الأقل يسمح بالمتعلمين في مهن محددة مثل النضافة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد