السبت, 17 أبريل 2021

“العلوم والتقنية” تدشن أول حاضنة  أعمال تقنية في أبها 

دشنت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية ممثلة في برنامج بادر لحاضنات ومسرعات التقنية، مقر أول حاضنة أعمال تقنية في مدينة أبها، وذلك بالتعاون المشترك مع الغرفة التجارية الصناعية في أبها ، بهدف دعم رواد الأعمال والمشاريع الناشئة في منطقة عسير وتذليل العقبات التي يواجهونها.

اقرأ أيضا

وقد ساهمت «غرفة أبها» في توفير مقر للحاضنة الجديدة وتجهيزها بالبنية التحتية الضرورية، وتقديم الدعم اللوجستي لتسهيل أعمال تشغيلها وإدارتها، والحصول على التصاريح اللازمة لها، في حين سيتولى برنامج «بادر» مهام إدارة وتشغيل الحاضنة ذات الطابع التقني، إلى جانب تقديمه النصائح والخدمات الاستشارية، والإرشاد والتدريب العملي لرواد الأعمال في المنطقة .

وخلال كلمة له في إحتفال التشدين الذي حضره أعضاء مجلس إدارة «غرفة أبها» وعدد من رجال الأعمال، أكد نواف الصحاف، الرئيس التنفيذي لبرنامج بادر لحاضنات ومسرعات التقنية، أن تدشين هذه الحاضنة يأتي بالتزامن مع خطة برنامج بادر التوسعية الشاملة لتغطية تسع مناطق في المملكة بحلول عام 2020،  حيث من المقرر افتتاح حاضنتين جديدتين في كل من القصيم والدمام خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وأضاف :” هذا الانتشار المناطقي يستهدف تأسيس مشاريع تقنية ناشئة، تعتمد على الموارد الطبيعية الخاصة والميزة التنافسية للمدينة أو المنطقة، إلى جانب خلق فرص استثمارية تقنية واعدة في مختلف المدن السعودية، وتقديم كافة التسهيلات التي تساعد رواد الأعمال على تحويل أفكارهم التقنية إلى مشاريع استثمارية ناجحة تسهم في تنويع مصادر الدخل وتوفير المزيد من الفرص الوظيفية للشباب “.

 إلى ذلك، قال عبدالله الزهراني، أمين عام الغرفة التجارية الصناعية في أبها، إن تدشين وإستضافة هذه الحاضنة يدعم توجه «غرفة أبها» وخططها لخدمة قطاع الإبتكار وتنمية المجتمع، ودورها في دعم رواد الأعمال والمشاريع الناشئة، مشيراً إلى أن الحاضنة الجديدة ستوفر خدمات متنوعة تتضمن الاستشارات، وتوفير مكاتب لرواد الأعمال، ومختبرات، وخدمات إدارية وسكرتارية، وغيرها من الخدمات اللوجستية والتمويلية لتحويل الأفكار  إلى مشاريع تقنية واعدة. 
 
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد