الثلاثاء, 13 أبريل 2021

“سابك” توقع مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون مع منطقة غوانزو نانشا للتنمية الصينية

وقعت شركة (سابك) الرائدة عالمياً في مجال الكيماويات المتنوعة، اليوم، مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون المشترك مع لجنة منطقة غوانزو نانشا للتنمية في جمهورية الصين الشعبية , بحضور عدد من المسؤولين بمنطقة غوانزو .

اقرأ أيضا

وبموجب المذكرة، التي وقعها نائب المدير العام للجنة الإدارة لمنطقة غوانزو نانشا للتنمية شيه مينغ، مع مدير عمليات التصنيع والمنتجات المتخصصة في آسيا في شركة (سابك) مانوج سوهوني، تقوم (سابك) بإجراء دراسات الجدوى الاقتصادية لاستثماراتها المستقبلية في منطقة نانشا بالتشارك مع لجنة منطقة غوانزو نانشا للتنمية.

وكان نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي يوسف بن عبدالله البنيان، قد التقى قبل يوم واحد من توقيع المذكرة بنائب سكرتير لجنة الحزب الشيوعي الصيني في مقاطعة غوانغدونغ وسكرتير لجنة الحزب في غوانزو السيد رين شيويفنغ، الذي رحب بزيارة وفد (سابك) رفيع المستوى إلى غوانزو، معرباً عن تقديره لـ (سابك) وإسهاماتها في العملية التنموية في المنطقة.

من جانبه أشاد البنيان بتنظيم غوانزو لـ “منتدى فورتشن العالمي”، مؤكداً التزام (سابك) بالعمل في الصين , مشيراً إلى “إن السوق الصينية واحدة من الأسواق الاستراتيجية بالنسبة لـ (سابك)، وإن الشركة ملتزمة – بصفتها شريكًا – بأن تساعد في الارتقاء بالتنمية المستدامة والنمو الشامل في الصين”.

وعبر نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) عن سعادته أن تُتاح الفرصة للمجيء إلى غوانزو، ومناقشة المزيد من فرص الاستثمار في الصين، وتعزيز آفاق التنمية التي تنشدها (سابك) ، لافتا النظر إلى أن المملكة كانت قد توصلت إلى شراكة استراتيجية شاملة مع الصين في بداية العام الماضي، منوها أن (رؤية السعودية 2030م) تسهم بفاعلية في مبادرة (الحزام والطريق) , آملا أن تسهم (سابك) في رفع حجم التبادل التجاري بين المملكة والصين، من خلال مواصلة الاستثمار في الصين”.

وتُسهم السوق الصينية، بصفتها من أهم الأسواق الاستراتيجية لـ (سابك)، بما يقرب من 20% من عائدات المبيعات العالمية للشركة.

وبحسب الاتحاد الصيني للصناعات البترولية والكيماوية، وصل حجم الصناعة الكيماوية الصينية الى 961.5 مليار دولار أمريكي خلال الفترة (يناير – أغسطس 2017 م)، بزيادة مقدارها 14.2% على أساس سنوي. ولديها القدرة على البقاء محركاً للنمو وتطوير الأعمال العالمية في (سابك).

وكانت (سابك) قد بدأت استثمارها في منطقة غوانزو نانشا للتنمية في عام 1994م، ويبلغ حجم الاستثمار في مصنعها في نانشا 248 مليون دولار أمريكي. وينتج المصنع بلاستيكيات ومنتجات هندسية عالية الجودة، تستخدم في مختلف القطاعات الصناعية والاستهلاكية على نطاق واسع، ويعد الآن أكبر مصنع ينتج مركبات لـ(سابك) في آسيا، ويحتل مكانة هامة في السلسلة الصناعية في الصين، وعلى الصعيد العالمي أيضًا. كما تعمل (سابك) على إنشاء مركز لخدمة العملاء بالصين الكبرى في منطقة نانشا، بحيث تقدم خدمات استشارية وإدارة فعّالة وعالية الجودة للزبائن في هونغ كونغ وتايوان والبر الصيني الرئيس.

وتعد غوانزو نانشا للتنمية منطقة حرة تجريبية على مستوى الدولة منذ عام 2014م، أنشئت بموجب موافقة من مجلس الدولة، وهي أيضا محور مهم على طريق الحرير البحري للقرن الحادي والعشرين، كما تعد أحد إنجازات عمليات الإصلاح الوطني والانفتاح. وفي الوقت الحاضر، تتقدم منطقة نانشا للتنمية بكل قوة لتطوير قطاعات الصناعات المتطورة، والابتكار التقني، والرعاية الصحية، وقد أصبحت هذه المنطقة إحدى أولويات الاستثمار بالنسبة لــ (سابك) في الصين.

ودخلت (سابك) آسيا في ثمانينيات القرن الماضي، وبدأت تتوسع تدريجيا وتزيد من حضورها في الصين. واليوم، تمتلك الشركة مركز (سابك) التقني في شنغهاي، المصمم على أحدث طراز، وثلاثة مصانع في شانغهاي وغوانزو وتشونغتشينغ، ومشروع مشترك مع شركة (ساينوبك) لإدارة مجمع عالمي للبتروكيماويات في تيانجين، وتعمل في 14 مدينة في جميع أنحاء الصين الكبرى.

وبتوقيع مذكرة التفاهم من المتوقع أن تؤدي (سابك) دورًا محورياً في تنفيذ (رؤية المملكة 2030م)، التي ستُكمل مبادرة “الحزام والطريق” من خلال الاستثمار المستمر في الصين، وتعزيز التبادل الاقتصادي والتجاري بين المملكة والصين.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد