الإثنين, 17 مايو 2021

تنفيذيون في “أرامكو” يرون أن خدمة النقل التشاركية تهدد الطلب على النفط

اعتبر تنفيذيون في شركة النفط السعودية “أرامكو” أن خدمة النقل التشاركية مهدد للطلب على النفط. وفي الوقت الذي تشهد فيه مبيعات السيارات الكهربائية توسعا سريعا، فإن التنفيذيون بعملاق الطاقة بالمملكة العربية السعودية يرون أن سيارات الطاقة والسيارات الهجين ستشكل جزءا من السوق الإجمالية لسنوات قادمة وستصل إلى 10-20 في المائة بحلول العام 2040 فقط في أكثر السيناريوهات تفاؤلا .

اقرأ أيضا

حيث قال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية أمين الناصر في حديثه لصحيفة (فاينانشيال تايمز) ” أن استخدام السيارات الكهربائية سينمو، بلاشك، ولكن علينا أن نكون واقعيين “. ويرى الناصر أنه يمكن الاستفادة من الطلب المتزايد على استخدام الوقود التقليدي في البلدان النامية حيث يتوسع السكان ويصبحون أكثر ثراء. فتوسع الطبقة الوسطي سيتطلب المزيد من نمط الحياة الحديثة. كما أن متطلبات الطاقة ستزداد أيضا “.

فيما يرى ياسر مفتي نائب المدير التنفيذي لتطوير الأعمال بشركة “أرامكو” أن خدمة النقل التشاركية تمثل مهددا للطلب على النفط، أكثر من السيارات الكهربائية والسيارات ذاتية التحكم، لافتا الى أن أرامكو تبحث استثماراتها وفقا لتغير أنماط التنقل.

وقال مفتي إن التحول إلى استخدام السيارة المشترك يثير تساؤلا حول مستقبل تجارة الوقود. لافتا الى أن شركات الطاقة قد تبيع النفط أو الكهرباء بكميات كبيرة لمشغلي خدمة السيارات التشاركية بدلا من النموذج التقليدي للبيع مباشرة للمستهلكين.

وقال مفتي إن أرامكو السعودية “واثقة جدا من أنه لا يزال هناك على الأقل عقدان من النمو في قطاع النفط بالنظر الى قطاع النقل بأكمله”.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد