الثلاثاء, 13 أبريل 2021

“التأمينات الاجتماعية”: 306.6 ألف اجنبي غادروا القطاع الخاص حتى الربع الـ 3 .. وتوظيف 16 ألف سعودي فقط

كشف التقرير الربع السنوي الصادر عن المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية الصادر قبل قليل عن خروج 127,740 اجنبي من العمل في القطاع الخاص السعودي خلال الربع الثالث من العام الجاري لينضموا إلى 178,858 اجنبي غادروا القطاع خلال النصف الاول من العام، ليبلغ بذلك إجمالي الاجانب المغادرين 306,598 موظف اجنبي خلال الـ 9 أشهر الاولى من العام الجاري.

اقرأ أيضا

وفي المقابل أوضحت بيانات التقرير زيادة في اعداد السعوديين الملتحقين بالقطاع الخاص ، حيث شهد الربع الثالث من العام التحاق 15,960  سعودي بالقطاع الخاص بعد أن سجلوا انخفاض خلال النصف الاول من العام الجاري بعدد 4,349 موظف ليصبح صافي عدد المنضمين للقطاع الخاص من السعوديين خلال الـ 9 أشهر الاولى من العام الجاري 11,611 سعودي.

ووفقا لبيانات المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية سجل عدد الاجانب المشتركين والعاملين بالقطاع الخاص 8,186,367 موظف بنهاية الربع الثالث من العام الجاري انخفاضا من 8,314,107 موظف بنهاية الربع الثاني من العام الجاري، أي أنه خلال 3 أشهر فقط (الربع الثالث) استغنى القطاع الخاص عن 127,740 موظف اجنبي.

يذكر أن عدد الموظفين الاجانب بالقطاع الخاص والمشتركين بالمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية سجل بنهاية العام 2016 عدد 8,492,965 موظف ، أي أن الـ9 أشهر الاولى من العام الجاري شهدت استغناء القطاع الخاص السعودي عن 306,598 موظف اجنبي.

وفيما يتعلق بأعداد السعوديين العاملين في القطاع الخاص سجل عددهم 1,686,783 موظف بنهاية الربع الثالث من العام الجاري وذلك ارتفاع من 1,670,823 موظف حتى نهاية الربع الثاني من العام الجاري أي أن الربع الثالث من العام الجاري شهد التحاق 15,960 موظف سعودي للقطاع الخاص وهو معدل كبير نسبيا مقارنة بالفترات السابقة مما يشير إلى وجود احلال جزئي للأجانب بسعوديين.

يذكر أن عدد السعوديين العاملين بالقطاع الخاص قد سجل 1,675,172 موظف بنهاية العام 2016، وشهد النصف الاول من العام الجاري انخفاض في اعداد السعوديين بالقطاع إلى 1,670,823 موظف بخروج 4,349 موظف، إلا أنه بارتفاع العدد إلى 1,686,783 موظف بنهاية الربع الثالث من العام الجاري يشير إلى التحاق 11,611 موظف سعودي للعمل بالقطاع خلال الـ 9 أشهر الاولى من العام الجاري.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد