الإثنين, 12 أبريل 2021

بادر تنظم ورشة عمل ريادة الأعمال التقنية  “الفرص والتحديات” بغرفة أبها

بدأت الورشة التي نظمها  برنامج بادر لحاضنات التقنية بمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية  تحت شعار” الفرص والتحديات “بمحاضرة الدكتور سالم العلياني شرح ماهية التقنية والأعمال تقنية يتم تحويل الأعمال التقنية إلى واقع ملموس ومستقبلها حاضرا ومستقبلاً شارحا عدد من المصطلحات الهامة في مجال التقنية واختتم  المحاضرة بعرض مقارنة بين نموذج العمل التقليدي ونظريه الحديث ، ثم بدأ المهندس فيصل القرني في محاضرته موضحا أهم فرص ريادة الأعمال التقنية ، وأهم خصائص أصحاب الأعمال والمشاريع الناجحة والخطوات الأساسية لأي مشروع ريادي وأبرز المعوقات التي قد تواجه وكيفية حلها والوصول إلى النجاح الباهروخصائص هذا النجاح ، ثم انتقل إلى الحديث عن الإتجاهات العالمية في المشاريع الناشئة ولماذا التقنية هامة في المشروعات التجارية الحديثة ، وكيفية بقاء المشروع مستمر لأطول فترة ممكنة ، معرجاً على التجارة الإلكترونية بالمملكة وأهميتها في الاقتصادي الوطني في ختام محاضرته تم عرض لأهم المشروعات التقنية التي يمكن تطبيقها بالمملكة .

اقرأ أيضا

بدوره أوضح ذلك أمين عام الغرفة التجارية الصناعية بابها الأستاذ عبد الله بن سعد الزهراني  مبينا أن الغرفة تسعى من خلال  استضافة حاضنة الأعمال التقنية إلى تنويع مداخل الاقتصاد الوطني لتكون نواه لتأسيس صناعة تعتمد على التقنية والتي تشمل تقنية معلومات واتصالات وتقنية حيوية ،  وتصنيع متقدم وتقنية متناهية الصغر. مبينا أن الغرفة عملت على تذليل كافة العقبات التي تقف أمام استقطاب هذه الحاضنة للتقنية  التي تعتبر حلم لشباب وشابات أبها ، والتي سيكون لها دوراً كبيراً في تدعيم وتأسيس وتطوير واستمرارية المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مراحلها الأولي مع التركيز على الحاضنات التقنية في المشاريع التجارية التي تملك إبداعا تقنيا والمساعدة في تسريع النمو الاقتصادي.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد