الإثنين, 12 أبريل 2021

يشهد تكريم مجلس الإدارة السابق وإعلان الفائزين بجائزة التصوير الضوئي

الأمير بدر بن جلوي يرعى حفل الاستقبال السنوي لرجال الأعمال بغرفة الأحساء 2017م

يرعى الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء، حفل الاستقبال السنوي لرجال الأعمال لعام 2017، والذي تنظمه غرفة الأحساء يوم الثلاثاء 01/04/1439هـ الموافق 19/12/2017م، بفندق الأحساء انتركونتننتال، بحضور ممثلي منشآت القطاع الخاص ورجال وسيدات الأعمال ومشاركة مسؤولي الأجهزة والهيئات الحكومية والإعلاميين بالأحساء.

اقرأ أيضا

ويشهد الحفل الذي تنظمه الغرفة منذ سنوات تكريم مجلس إدارة الغرفة في دورته السابقة (1434 -1438هـ) وكذلك إعلان وتكريم الفائزين بجائزة الغرفة الوطنية للتصوير الضوئي في محورها “حياة الأسود والأبيض” في نسختها الثامنة لعام 2017م، بالإضافة إلى تكريم الشركاء الاستراتيجيين والرعاة والداعمين لفعاليات وبرامج الغرفة للعام 2017م.

وأوضح عبداللطيف بن محمد العرفج رئيس مجلس إدارة الغرفة أن مناسبة حفل الاستقبال السنوي لرجال الأعمال تمثل إحدى أهم الفعاليات التي تحرص الغرفة على إقامتها بشكل دوري منتظم، وذلك حرصًا على التواصلَ والتفاعل مع مجتمع “الأحساء” بكل مكوناته وفئاته وقطاعاته، انطلاقًا من رسالتها ورؤيتها الراسخة بان الغرفة ليست بيت التجار وحسب بل هي كيان تنموي اجتماعي يعمل من أجل تعزيز روابط الأسرة الواحدة في واحتنا الغالية وتنمية مجتمعها وتطوير اقتصادها المحلي وتعمير أرضها الواعدة الممتدة.

وثمّن العرفج موافقة الأمير بدر بن محمد بن جلوي، محافظ الأحساء، على رعاية وتشريف الحفل وحضور برنامج فعالياته المتنوع، مبينًا أن استمرار دعم ورعايته لهذا الحدث لعدة سنوات يعكس حرصه على تشجيع ودعم برامج وفعاليات الغرفة ورجال وسيدات الأعمال بالأحساء، مبينًا أن هذه الرعاية هي محل امتنان وتقدير الجميع لأنها تعطي الغرفة وقطاع الأعمال بالأحساء قوة دفع كبيرة للتقدم والتطور.

وقال العرفج: “إن عامًا مضى، وعامًا جديدًا أتى، تحتفل به الغرفة بمشتركيها ورجال وسيدات الأعمال بالأحساء في ظل تطلعات كبيرة، وآمال واسعة، متسقة مع تطورات وتحديات كبيرة تشهدها بلادنا الحبيبة على الصعيد الاقتصادي تتماهى مع خطة التحول الوطني ورؤية 2030 التي أكدت في محاورها ومنطلقاتها الرئيسية على أهمية القطاع الخاص وضرورة تعزيز دوره خلال المرحلة المقبلة لقيادة قاطرة التنمية الاقتصادية الوطنية الشاملة والمستدامة.”

ومن جهتهم أكد نائبي رئيس المجلس وأعضاء مجلس الإدارة أن الحفل هذا العام يتزامن مع إطلاق عدد من الخطوات التطويرية التي تصب في مسار التحول الوطني ورؤية المملكة 2030، وهو ما يتطلب العمل بوعي وهمة وجهد أكبر خلال المرحلة المقبلة لتحقيق تكامل الأدوار والجهود والمبادرات بين الدولة والقطاع الخاص والمجتمع المدني والتعامل بكفاءة عالية واستجابة سريعة لمواجهة التحديات التنموية التي تشهدها بلادنا الغالية خلال الفترة الأخيرة.

وجّددوا دعوتهم لكافة زملائهم من مشتركي الغرفة للحضور والمشاركة في الحفل لما يمثله حضورهم من اضافة حقيقية لفضاء العمل العام في المنطقة، ولما يعكسه من حرص القطاع الخاص على التفاعل والتعاون مع المجتمع وتعزيز التواصل فيما بين رجال الأعمال، مثمنين الرعاية لمحافظ الأحساء لمناسبة الحفل السنوي مبينيّن أن الحفل يُعد فرصة مناسبة للتواصل وتبادل الآراء والافكار وبحث الاقتراحات والمبادرات لدعم نشاطات وبرامج الغرفة وخدمة وتنمية المجتمع والاقتصاد المحلي.

ومن جانبه أكد عبدالله بن عبدالعزيز النشوان أن رعاية الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء لمناسبة الحفل السنوي هي تعبير صادق وواضح عن دعم واهتمام وحرص سموه الكبير بفعاليات الغرفة ودعم قطاع الأعمال، لكل ما من شأنه تنمية وترقية وتطوير وخدمة المجتمع والاقتصاد المحلي بما يؤكد حرص وعناية قيادتنا الغالية وكبار المسؤولين في حكومتنا الرشيدة على دعم هذا القطاع الحيوي الهام.

وأوضح النشوان أن الحفل سيشهد تكريم مجلس إدارة الغرفة في دورته التاسعة السابقة (1434- 1438هـ) للتعبير عن تقدير الغرفة لجهودهم المخلصة وبصماتهم الواضحة، وشكرهم على ما قدّموه من خدمات وجهود لصالح اقتصاد ومجتمع الأحساء والوطن، مبينًا أن هذا التكريم يعكس احترام الغرفة وتقديرَها لما حققه المجلس السابق من إنجازات لصالح قطاع الأعمال بالأحساء. كما يشهد إعلان وتكريم الفائزين بجائزة الغرفة الوطنية للتصوير الضوئي في دورتها الثامنة للعام 2017م.

والجدير ذكره، أن فعالية الحفل السنوي لرجال الأعمال التي تنظمها الغرفة تحت رعاية محافظ الأحساء، هي تقليد سنوي درجت عليه الغرفة لتمتين أواصر العلاقات والصلات بين منسوبي قطاع الأعمال وتكريم عدد من الشخصيات الاقتصادية والعامة والشركاء الاستراتيجيين ومجموعة الرعاة والداعمين لنشاطات وبرامج الغرفة في أوجه ومجالات تنمية وخدمة المجتمع المختلفة.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد