الثلاثاء, 20 أبريل 2021

“الكهرباء” و “إسمنت العربية” ترفعان تقريراً لنائب أمير مكة حول الوضع البيئي في محافظة رابغ

رفعت شركتا الكهرباء السعودية وإسمنت العربية تقريراً للأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، يتضمن تأثير أدخنة الشركتين على الوضع البيئي في محافظة رابغ، بعد أن طلب خلال زيارته للمحافظة من مسؤولي تلك الشركات تقديم تقرير مفصل عن الإجراءات التي تم اتخاذها للحفاظ على الوضع البيئي في رابغ .

اقرأ أيضا

وتضمن التقريران الإجراءات التي نفذتها الشركتان للحد من الانبعاثات الصناعية المؤثرة سلباً على إنسان ومكان المناطق المحيطة بها، حيث عملت بالتنسيق مع الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، على تركيب فلاتر للحد من التلوث وحققتاً نجاحاً في تحقيق نسب أفضل من المعمول بها عالمياً لقياس مستويات تلوث الهواء الرئيسية، التي تنص على أن معدل أدخنة المصانع حول العالم يجب ألا يتخطى 10 مليجرام للمتر المكعب الواحد، فقد بلغت النسبة حسب التقرير في مصنع أسمنت العربية أقل من 1 ميلجرام / متر مكعب ، إضافة إلى ما قامت به شركة الكهرباء في الحد من التلوث الناتج من محطات التوليد, وحققت أفضل من ما تنص عليه المعايير العالمية بمتابعة هيئة الارصاد وحماية البيئة .

وجاء في تقرير شركة الكهرباء السعودية أنها قامت بتركيب معدات تنقية أسهمت في تقليل نسب التلوث الصناعي، حيث عملت على خفض انبعاثات أكاسيد الكبريت الناتجة عن احتراق الوقود الثقيل من 2500 مليجرام / متر مكعب إلى 260 مليجرام / متر مكعب، وقلّلت انبعاثات أكاسيد النيتروجين من 510 مليجرام / متر مكعب إلى 166 مليجرام/ متر مكعب ، كما قلّصت الجزيئات العالقة من الانبعاثات عن طريق التقنية الإلكتروستاتيكية من 600 مليجرام / متر مكعب إلى 86.9 مليجرام / متر مكعب .

وفي خطوة أخرى تهدف إلى تقليل نسب التلوث، وقّعت شركة الكهرباء اتفاقية لإعادة تدوير جميع كميات الرماد الكربوني الناجم عن احتراق الوقود بمحطة توليد رابغ والبالغة كميته 60 ألف متر مكعب ليتم إعادة استخدامه كوقود مساعد في مصنع أسمنت الصفوة .

وأوضح تقرير شركة أسمنت العربية في هذا الشأن أيضاً، أنها عززت مسؤوليتها البيئية فاستبدلت الفلاتر الكهربائية للأفران وطواحين المواد بأخرى قماشية عالية الكفاءة، ما أسهم في وصول معدل الأغبرة حالياً إلى أقل من 1 مليجرام للمتر المكعب الواحد ، مقارنة بنحو 50 مليجرام للمتر المكعب قبل تركيبها , وقد بلغت كلفة تنفيذ هذه الحلول أكثر 75 مليون ريال .
وبحسب الشركة فإن الحلول المستخدمة لخفض نسب التلوث تواكب أحدث ما توصلت إليه التقنية في تنقية الهواء والتنظيف التلقائي في العالم .

وكانت لجنة مشكلة من محافظة رابغ، والبلدية ، والشرطة ، والهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة أغلقت العام الماضي 7 مصانع مسببة للتلوث في المحافظة , وذلك إنفاذاً لتوجيه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الذي وجه خلال زيارته لرابغ قبل نحو عامين بإيجاد حلول لمشكلة التلوث المنبعث من مصانع المحافظة استجابة لشكاوي أهالي رابغ .

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد