السبت, 17 أبريل 2021

الربيعة افتتح المختبر الوطني للرقابة على الدواء ومنتجات التجميل

مجلس إدارة “الغذاء والدواء” يقر اللائحة التنفيذية لنظام الأعلاف واللائحة التنفيذية لنظام الغذاء

عقد مجلس إدارة الهيئة العامة للغذاء والدواء، اجتماعه السادس عشر، برئاسة رئيس مجلس إدارة الهيئة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وذلك في مقر المختبر الوطني للرقابة على الدواء ومنتجات التجميل بالميناء الجاف في مدينة الرياض اليوم (الأربعاء).

اقرأ أيضا

واستعرض المجلس البنود المدرجة على جدول أعمال الاجتماع، وأصدر بعض القرارات، منها إقرار اللائحة التنفيذية لنظام الأعلاف، واللائحة التنفيذية لنظام الغذاء، إضافة إلى الموافقة على إجراء بعض التعديلات على لائحة رقابة الأجهزة والمنتجات الطبية، واعتماد جدول تصنيف المخالفات والعقوبات المقررة لها في قانون (نظام) المستحضرات البيطرية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وشدد رئيس المجلس على أهمية الجهود التي تبذلها الهيئة لضمان سلامة ومأمونية الغذاء والدواء والأجهزة والمنتجات الطبية، مشيراً إلى أن المختبر الوطني للرقابة على الدواء ومنتجات التجميل الذي تم افتتاحه اليوم يمثل إضافة نوعية تسهم في أداء الهيئة مهامها بشكل أفضل.

حضر الاجتماع أعضاء مجلس الإدارة؛ معالي محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة الدكتور سعد القصبي، معالي نائب وزير الصحة للتخطيط والتطوير الأستاذ فهد الجلاجل، معالي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور هشام الجضعي، معالي مدير عام الجمارك الأستاذ أحمد الحقباني، وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة للثروة الحيوانية الدكتور حمد البطشان، وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية للشؤون البلدية الأستاذ إبراهيم الجهيمي، نائب رئيس البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية لقطاع الدواء والتقنية الحيوية المهندس نزار الحريري، وممثلو مجلس الغرف السعودية في عضوية مجلس الإدارة، المهندس خالد المتعب، المهندس عبدالعزيز البابطين، الدكتور ياسر العبيداء، الأستاذ فهد الخلف، والمتخصصون في عضوية مجلس الإدارة الدكتور فهد الجنوبي، الدكتور صلاح العيد، كما حضره أمين سر مجلس إدارة الهيئة المستشار خالد النحيط.

إلى ذلك، افتتح رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، المختبر الوطني للرقابة على الدواء ومنتجات التجميل وذلك في الميناء الجاف بالرياض اليوم (الأربعاء)، بحضور معالي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور هشام بن سعد الجضعي.

ويُعد المبنى الجديد المختبر الحكومي الوحيد الذي يحلل المستحضرات الدوائية ومستحضرات التجميل، وأحد المختبرات المرجعية التي تعتمد عليها دول مجلس الخليج العربي لتقييم جودة الأدوية في مرحلة التسجيل.

ويتكوّن مبنى المختبر من ثلاثة طوابق بمساحة تقديرية تبلغ 8500 متر مربع، ويستقبل نحو 5000 عينة سنوياً، تُحلل بواسطة أحدث الأجهزة، ويديرها أكفّاء من مختلف التخصصات الطبية والعلمية والبيطرية.

ويطبق المختبر أعلى المعايير العالمية، إذ إنه مطابق لاشتراطات السلامة (OSHA)، ومتطلبات (ISO 17025)، ومتطلبات منظمة الصحة العالمية (WHO)، واشتراطات (AAALAC) المتعلقة بمركز رعاية حيوانات التجارب.

ويمثل المختبر الهيئة في شبكة المختبرات على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (MENA NOMCOL)، وذلك بإشراف منظمة دستور الأدوية الأمريكي (USP).

ويتميز مبنى المختبر بوجود مركز رعاية حيوانات التجارب مستوفٍ لمتطلبات واشتراطات الاعتماد العالمي، وهو المركز الوحيد في المملكة الذي يحتوي على المعدات والتجهيزات الخاصة التي تعمل على تغذية ورعاية حيوانات التجارب بشكل أوتوماتيكي.

وفي مجال التعاون مع باقي الجهات الحكومية، فإن المختبر الوطني للرقابة على الدواء ومنتجات التجميل يساعد في تحليل الكثير من العينات التي ترتبط بقضايا أو اشتباه بالغش الدوائي أو قضايا التهريب للأدوية الممنوعة، وبناءً على ذلك يتم اتخاذ الإجراءات المرتبطة بالقضايا.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد