الجمعة, 7 مايو 2021

“سي ان ان موني”: أمريكا أفضل أسواق الأسهم أداءا في 2017 .. وقطر أكبرها خسارة

قال تقرير حديث بوكالة (سي ان ان موني) أن أداء سوق الأسهم الأمريكي خلال العام 2017 كان لافتا، الا أن هنالك عدد من الأسواق العالمية التي كان أداءها مميزا. 

اقرأ أيضا

واعتبر التقرير أنه في الوقت الذي حققت فيه معظم أسواق الأسهم الرئيسية مكاسب كبيرة في العام 2017 ، الا أن هنالك بعض الأسواق التي تراجعت، حيث تراجعت سوق الأسهم القطري بنسبة 19%، منذ بداية الأزمة بين الدوحة ودول الخليج العربي، على خلفية أتهام دولة قطر برعاية الأرهاب.

وحدد التقرير اسواق حققت أكبر المكاسب في العام 2017 ، ومن بينها:

الولايات المتحدة:

كانت الأسهم الأمريكية في الطليعة، فقد راهن المستثمرون على النمو الاقتصادي القوي، والأرباح القوية للشركات، الى جانب تطلع المستثمرون تعديل اللوائح من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أضف الى ذلك ما قام به ترامب من تعزيز للسوق بما أجراه من خفض كبير للضرائب على الشركات. 

الأرجنتين:

ارتفع مؤشر “ميرفال” الخاص بـ “بورصة بوينس آيرس” في الأرجنتين بنسبة 73%، خلال العام الحالي، ووصل رقما قياسيا بعد يوم من عيد الميلاد.

واعتبر التقرير أن انتخاب ماوريسيو ماكري – مهندس مدني ورجل أعمال وسياسي أرجنتيني –  رئيساً للأرجنتين في 22 نوفمبر 2015، كان نقطة تحول للاقتصاد في الأرجنتين، فقد قام ماكري بعدد من الاصلاحات الاقتصادية التي أدت الى تعزيز ثقة المستثمرين.

نيجيريا:

لا يزال مؤشر “جميع الأسهم” النيجيري أقل من مستوياته القياسية في اوائل العام 2008، إلا أن ارتفاع المؤشرات بنسبة 43% في العام 2017  ساعد على سد الفجوة.

وقد عانى المؤشر بشكل كبير في عامي 2015 و 2016 من انخفاض أسعار النفط والهجمات المسلحة ومشاكل العملة والانتخابات وفيروس إيبولا.

واعرب الكثير من المحللين عن تفاؤلهم بأداء أفضل في العام 2018 نسبة لارتفاع أسعار النفط الى جانب الاجراءات التي قام بها البنك المركزي بشأن تبديل العملات.

تركيا:

أدت المحاولة الانقلابية الفاشلة في العام 2016 ، أضافة الى سلسلة من الهجمات الإرهابية، إلى احداث هزة في الاقتصاد التركي.

ومع ذلك، ارتفع المؤشر القياسي للدولة بنسبة 43% هذا العام، حيث قامت الحكومة بتطبيق تخفيضات ضريبية مؤقتة وبرنامج ضمان القروض الذي شجع البنوك على إقراض الشركات الصغيرة. وارتفع نمو الناتج المحلي الإجمالي ليصل إلى 11.1% في الربع الثالث.

هونغ كونغ:

ارتفع مؤشر هانغ سينغ بنحو 35%، في الوقت الذي تعترت فيه مؤشرات الصين الرئيسية.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد