الأربعاء, 4 أغسطس 2021

خلال عام .. أسعار السكر العالمية تنخفض 30% ومحليا ترتفع

كشفت بيانات منظمة الاغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) عن انخفاض نسبته 30.4% لأسعار السكر العالمية خلال عام ، إلا أن اسعاره في السوق المحلية لم تتأثر بهذا الانخفاض بل رصدت التقارير الرسمية ارتفاع أسعاره خلال عام بـ 0.54% وسجل في شهر يناير الماضي ارتفاعا نسبته 4.4%، وهو ما يشير إلى أن اسعار بيعه في الأسواق السعودية بمعزل عن أسعاره عالميا بالرغم من استيراده بالكامل سواء خام أو مكرر.

اقرأ أيضا

ووفقا للتقرير الشهري لأسعار الاغذية في العالم والصادر عن منظمة الاغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) سجل المؤشر العام لأسعار السكر في العالم 200.9 نقطة بنهاية شهر يناير2018 مقابل 288.5 نقطة في يناير2017 أي بانخفاض 87.6 نقطة بنسبة تراجع سنوي وصلت إلى 30.4% وذلك على خلفية ارتفاع الانتاج العالمي وفائض التصدير لدى الدول المصدرة بعد سلسلة من الارتفاعات شهدتها أسعار السكر العالمية قبل عام نتيجة انخفاض المعروض العالمي.

أما على صعيد السوق المحلية ووفقا للتقرير الشهري لمتوسطات أسعار السلع والخدمات في السوق السعودية والذي تصدره الهيئة العامة للإحصاء ارتفع متوسط سعر السكر الناعم (الاسرة) ليسجل 30.03 ريال لـ 10كجم في شهر يناير2018 ارتفاعا من 28.76 ريال متوسط السعر في شهر ديسمبر2017 أي بارتفاع شهري نسبته 4.39%.

ووفقا للتقرير ومقارنة بشهر أكتوبر2017 ارتفعت سعر السكر في السوق المحلية بنسبة 4.08%، فيما كان ارتفاعه مقارنة بشهر يناير2017 بنسبة 0.45% حيث ارتفع من متوسط سعر 29.87 ريال لـ 10كجم في يناير2017.

وبالتالي فإن المقارنة الشهرية والسنوية اضافة إلى الثلاثة أشهر الاخيرة تشير إلى ارتفاعات في أسعار السكر بالأسواق المحلية على النقيض من تطورات أسعاره عالميا.

وتشير المقارنة السنوية لتطورات أسعار السكر محليا وعالميا من واقع بيانات الفاو والهيئة العامة للاحصاء إلى أن أسعاره في السوق المحلية خلال العام 2016 لم ترتفع مقارنة بارتفاعاته القوية عالميا وهذا ربما يفسر عدم استجابة السوق المحلية للانخفاضات في الاسواق العالمية، حيث سجل مؤشر السعر العالمي ارتفاعا نسبته 34%، فيما لم ترتفع الاسعار في السوق المحلية وانخفضت 0.2%

وتشير بيانات الرصد المحلي والعالمي لأسعار السكر إلى أنه في العام 2011 ارتفعت الاسعار العالمية بنسبة 22% فيما ارتفعت الاسعار المحلية بنسبة 23% ، أما في العام 2012 انخفضت الاسعار العالمية بنسبة 17% فيما انخفضت الاسعار المحلية بنسبة 11%.

وفي العام 2013 انخفضت الاسعار العالمية بنسبة 18%، إلا انها محليا لم تنخفض إلا بنسبة 6% فقط، وفي العام 2014 انخفضت الاسعار عالميا بنسبة 4% إلا انها محليا كان الانخفاض محليا كان 9%. أما في العام 2015 فانخفضت عالميا 21% فيما لم يتجاوز الانخفاض محليا 14%.

وفي العام 2016 ارتفعت الاسعار العالمية بنسبة 34% فيما انخفضت محليا بنسبة 0.2%، اما في العام 2017 فانخفضت عالميا بنسبة 11% فيما ارتفعت محليا بنسبة 11%.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد