الجمعة 14 شوال 1441 - 05 يونيو 2020 - 15 الجوزاء 1399

الوصايا الـ10 لبيئة عمل مميزة وتجربة فريدة لموظفيك

باسم عابد الصخيري

باحث ومستشار في مجال الموارد البشرية 

مع التغيرات المتسارعة في عالم التكنولوجيا ودخول جيل جديد من الشباب والشابات الى سوق العمل, اصبح حتما على اماكن وبيئات العمل في المنظمات أن تواكب هذه المتغيرات  وتتكيف معها وتعيد صياغة مفاهيمها

ولذلك قامت العديد من الجهات البحثية والاستشارية العالمية باعادة تحليل ودراسة اماكن العمل لمعرفة ماهي افضل الحلول التي تتبعها الشركات الرائدةاليوم للتكيف مع هذه المتغيرات ومن اشهر المهتمين في هذا المجال هي الكاتبة والباحثة جين مايستر والتي لخصت في كتابها الشهير "مستقبل تجارب اماكن العمل" عشر قواعد تساهم بشكل كبير في التعامل مع هذه المتغيرات.

تتلخص القواعد العشر كالاتي:

اولا: قم ببناء تجربة فريدة لموظفيك داخل الشركة

ويعني ذلك أن لا تقوم المنظمة بتزويد الموظفين بالحوافز و المكافات التقليدية فحسب ولكن يجب عليها ايضا بناء بيئة متناغمة من الناحية العاطفية و الذهنية و الثقافية و التكنولوجية لجعل رحلة الموظف مليئة بالتجارب المميزة التي تساهم في خلق سمعة مميزة لبيئة العمل لديها

ثانيا: قم باعادة تصميم المكاتب وترتيبها بما يتناسب مع ثقافة العمل

قامت شركة ابل على سبيل المثال باعادة تصميم مكاتبها بما يتوائم مع قيمها لجذب الكفاءات اليها و ايضا لاعطاء الفرصة لموظفيها للتواصل فيما بينهم وتبادل الافكار حيث أن اغلب الافكار الابداعية تنبع من تبادل الافكار وتجاذب اطراف الحديث

ثالثا: تبني فكرة القائد المرن

الاوقات الجديدة تتطلب قيادات جديدة وبمواصفات مختلفة. حيث أن المتغيرات الجديدة أصبحت تتطلب قيادات مرنة تتميز بقدرتها على التعامل مع موظفيها بشفافية و وتقبل للرأي و تبني الافكار الخلاقة و تبنيها داخل المنظمات

رابعا: التكنولوجيا سلاح ذو حدين 

من المهم أن نأخذ بعين الاعتبار أن التكنولوجيا التي تسببت بخروج كثير من الشركات خارج السوق هي نفسها التي ساعدت شركات ناشئة للنمو بشكل متسارع و أوجدت فرص جديدة بمفاهيم و رؤى مختلفة عن السابق. لذلك يجب على المنظمات التركيز على تحويل التكنولوجيا من عقبة و خطر امام اعمالها الى فرصة لتمكينها و نمو اعمالها

خامسا: قم ببناء نظام توظيف قائم على المعلومات والبيانات و استغلال مواقع التواصل الاجتماعي

أصبح اليوم انتقال موظفي الشركات من منظمة الى أخرى أمرا في غاية السهولة واليسر مع وجود مواقع التوظيف مثل لنكد ان وغيرها و أصبحت عملية الانتقال من جهة الى أخرى واحدة من السمات الجديدة في عالم الوظائف اليوم وبناء عليه يجب على المنظمات بناء استراتيجية متكاملة لتوظيف الكفاءات في السوق من خلال انشاء قاعدة بيانات مستمرة للحصول على أفضل المرشحين و المحافظة على بناء سمعة صلبة من خلال موظفيها بحيث أن تجعلهم سفراء لها عندما يتحدثون عن اماكن عملهم

سادسا: تبنى فكرة التعليم حسب الطلب

من المهم جدا مساعدة الموظفين على تحقيق ما يسمى بعملية التعلم المستمر و تزويدهم بجميع منصات التعليم اللازمة وتشجعيهم على استخدامها حتى يتمكن الموظفين من مواكبة اخر المستجدات في مجالاتهم و تطوير مهاراتهم المختلفة حيث أن اخر الدرسات من شركة ديلويت للاستشارات تفيد بأن متوسط عمر المعرفة التي لدينا في بعض المجالات تصل الى سنتين ونصف وبعدها تصبح تلك المعارف قديمة وبحاجة الى تحديث

سابعا: انظر للفئات العمرية لموظفيك كميزة يمكن الاستفادة منها

من المهم أن ننظر لموظفينا بمختلف اعمارهم كفئات بأفكار و مفاهيم مختلفة و يجب علينا معرفة وفهم مكامن القوة لديهم و قدراتهم و توقعاتهم و أوجه الشبه والاختلاف بينهم حتى نتمكن من بناء قاعدة من التجانس بين هؤلاء الموظفين و تسخير امكاناتهم وطاقاتهم على الشكل الامثل

ثامنا: أهمية التنوع والمساواة بين الجنسين

كشفت دراسة قامت بها شركة ماكينزي حول ألتنوع في بيئات العمل بأن الشركات التي تتبنى المساواة والتنوع بين الجنسين قادرة على تحقيق عائد مالي أعلى بنسبة 15 في المائة مقارنة بمثيلاتها من الشركات وبناء على ذلك يجب على المنظمات دعم التنوع و المساواة بين الجنسين في جميع الامور كالعلاوات والتقييم والترقيات وغيرها.

تاسعا: اهتم بشركائك الاخرين 

من المهم أن نأخذ بعين الاعتبار أهمية الجهات الخارجية التي تعمل في منظماتنا حيث أن الدراسات تشير الى أن الطلب سيصبح متزايدا عليهم و سيلعبون دورا مهما في نجاح المنظمات اذا ماتمت ادارتهم و احتوائهم بالشكل المطلوب داخل استراتيجية الشركة لتحقيق الهدف المنشود

عاشرا واخيرا:كن ناشطا لمكان العمل 

على المنظمات والاشخاص أن يلعبو دور الناشطين في مكان وبيئة العمل من خلال قراءة التحديات التغيرات المستقبلية و اعادة ترتيب مكان العمل من الداخل ليتوافق مع هذه المتغير حيث أن الناشط لمكان العمل هو ذلك الشخص الملم بمجال عمل منظمته والقادر فهم المتغيرات حوله و جذب نظر المنظمة لها

المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

أضافه خالد الخليوي في 02/24/2018 - 10:04

شكراً على ماكتبت

أضافه فيصل السليماني في 02/24/2018 - 11:08

يعطيك العافية أخي الفاضل باسم ، طرح جميل ومبسط ويحكي كثير من الواقع .

إضافة تعليق جديد

أحمد الراجحي مقال جميل مهندسنا ، ولغة سلسة يفهمها غير المتخصصين بقطاع...
محمد شمس تدوير الطعام الزائد والستفد من كا اعلاف للماشي وسمت عضوي
راجح ال الحارث السلام عليكم انا عملت عند مؤسسة بعقد محدد المده لمده سنه من...
سلام موضوع طويل، وكلام مشتت، وطريقة سرد اذهبت لمعة الموضوع....
معالي كنت اشتغل بشركة وتم إيقافي عن العمل بسبب الكورونا انا لست...

الفيديو