الجمعة, 26 فبراير 2021

لأول مرة .. “بنك أوف أمريكا” يحذر من مخاطر العملات الرقمية

حذر “بنك أوف أمريكا” للمرة الأولي من مخاطر العملات الرقمية، وقال أنه قد يواجه “تكاليف كبيرة” في تعامله مع العملات الرقمية، في مؤشر على التهديد المحتمل لأكبر المؤسسات المالية في العالم بسبب صعود البتكوين وبدائله.

اقرأ أيضا

وقال ثاني أكبر البنوك التجارية في الولايات المتحدة من حيث الأصول في تقريره السنوي الذي تناول عدد من المخاطر من بينها العملات الرقمية والهجمات الالكترونية وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وفقا لصحيفة (فاينانشيال تايمز) أن “اعتماد التكنولوجيا الجديدة على نطاق واسع، بما في ذلك خدمات الإنترنت، والعملات المعماة ونظم الدفع، قد يتطلب نفقات كبيرة لتعديل أو تكييف منتجات المصارف وخدماتها الحالية”.

وقال المصرف الأمريكي في تقريره لهيئة المال والبورصات الأمريكية إن العملات المعماة قد تجعل من الصعب على البنك الامتثال للوائح من خلال إعاقة قدرته على تتبع حركة أموال العملاء.

وكان الرئيس التنفيذي, لبنك أوف أمريكا، بريان تي موينيهان قد قال في وقت سابق “أن وجهة نظرنا أنه من الضروري أن يكون العملاء حذرين في هذا الجانب”، في اشارة الى التعامل بالعملات الرقمية.

وقالت صحيفة المال البريطانية أن ادراج “بنك أوف أمريكا” لهذه التحذيرات، يوضح الى أي مدي يأخذ المديرون التنفيذيون في المصارف جنون البتكوين على محمل الجد، وأنه يتعين عليهم أن يعترفوا باحتمال تغيير نماذج أعمالهم.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد