الثلاثاء, 28 سبتمبر 2021

مؤسسة الملك خالد ومبادرة “بيرل” توقّعان مذكرة تفاهم لتحسين ممارسات الحوكمة في مؤسسات القطاع غير الربحي

أبرمت مؤسسة الملك خالد الخيرية مؤخراً , مذكرة تفاهم مع مبادرة بيرل لتحسين ممارسات الحوكمة في مؤسسات القطاع غير الربحي في المملكة، تماشياً مع رؤية المملكة 2030 المشجعة لتطبيق معايير الحوكمة السليمة في القطاع غير الربحي.

اقرأ أيضا

وتهدف الاتفاقية التي وقعتها صاحبة السمو الملكي الأميرة البندري بنت عبد الرحمن الفيصل الرئيس التنفيذي لمؤسسة الملك خالد , ومؤسس مبادرة “بيرل” بدر جعفر، إلى رفع معايير الحوكمة في القطاع غير الربحي من خلال تقارير القيادة الفكرية، واجتماعات المائدة المستديرة لجمع البيانات، والحصول على نظرة مستقبلية حول القضايا التي تؤثر على القطاعات الخيرية وغير الهادفة للربح في المملكة بصفة خاصة ودول الخليج العربي بصفة عامة، لرفع مستوى الوعي حول أهمية العمل الخيري المؤسسي والتأثير على القطاع الخيري وغير الربحي في تبني أفضل الممارسات في مجال الحوكمة والمساءلة والشفافية, وبهذا ستتمتع المنظمات بحسن التنظيم ويكون لديها استراتيجية واضحة لتصل إلى أهدافها، واتخاذ قرارات فعالة، وتكفل كفاءة البرامج وأثرها مع استدامتها.

وتعليقاً على هذه الشراكة، قالت الأميرة البندري الفيصل: “إن شراكتنا مع مبادرة بيرل ومؤسسة بيل وميليندا غيتس تقوم على إيماننا بأن العمل الخيري بإمكانه أن يلعب دوراً استراتيجياً ومدروساً في المنطقة، وإذا ما أصبحت المؤسسات والجهات المانحة من الأفراد والشركات فضلاً عن الحكومة أكثر استراتيجية فيما يتعلق بالعطاء، وإذا كانوا على استعداد للشراكة أكثر، وإذا ما اقتربوا من العطاء بطريقة أكثر شمولاً ومنهجية تهدف إلى حل المشاكل بدلاً من إصلاحها فقط، فإننا يمكن أن نشهد تغيراً كبيرا في مجتمعاتنا”.

وبحسب مذكرة التفاهم ستعمل مبادرة بيرل بالتعاون مع مؤسسة الملك خالد وبدعم من مؤسسة بيل وميليندا غيتس عن كثب لفهم القضايا الرئيسية والفرص التي ستؤثر على القطاع الخيري وغير الربحي في منطقة الخليج والرد عليها، وعرض أفضل الممارسات المبتكرة وتبادل المعرفة من جميع أنحاء العالم بطريقة ذات صلة إلى منطقة الخليج.

الجدير بالذكر، أن مبادرة بيربل قامت بعقد حلقة نقاش بعنوان «التميز في العطاء» في جميرا ميناء السلام لرفع مستوى الوعي بممارسات الحوكمة في القطاع الخيري والمؤسسات غير الربحية في منطقة الخليج, حيث قالت صاحبة السمو الملكي الأميرة البندري بنت عبد الرحمن الفيصل في الكلمة الرئيسية لهذه الحلقة : ” أصبحت الحكومات أكثر إدراكا لأهمية هذا القطاع من أجل تنمية البلاد، وقد أصبح هذا القطاع أخيرا جزءا من خطط التنمية الاستراتيجية الشاملة للدول. ففي المملكة العربية السعودية على سبيل المثال، لم يكن القطاع غير الربحي جزءا من خطط التنمية الحكومية حتى رؤية 2030 .. والآن هناك جزء كبير من رؤية 2030 يركز على التنمية غير الربحية .. هذه خطوة هامة وكبيرة في الاتجاه الصحيح.”

وقالت المديرة التنفيذية لمبادرة “بيرل” كارلا كوفل تعليقاً على البرنامج : “قد أظهرت أبحاثنا أن هناك اهتماماً متزايداً بتحسين ممارسات الحوكمة في قطاع العطاء الإجتماعي و المؤسسات غير الربحية في منطقة الخليج، حيث أشار 100 من المشاركين في الاستبيان إلى أنه من المهم تحسين هذه الممارسات .. ويشرفنا أن نتعاون مع مؤسسة الملك خالد لرفع مستوى الوعي حول هذه القضايا وتعزيز فاعلية العطاء في منطقة الخليج.”

يذكر أن مبادرة بيرل تعد مؤسسة غير ربحية أنشئت بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة للشراكات، وتهدف إلى تعزيز ثقافة الشفافية والمساءلة في القطاع الخاص بمنطقة الخليج.
 

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد