الأحد, 1 أغسطس 2021

“بداية” تطلق برنامج صكوك افتتاحي بـ 500 مليون ريال 

أعلنت شركة بداية لتمويل المنازل “بداية” عن إطلاق أول إصدار لصكوك بقيمة 500 مليون ريال وذلك بعد موافقة هيئة السوق المالية وذلك خلال فعاليات مؤتمر “يورومني” أمس الأربعاء. 

اقرأ أيضا

وتعتبر هذه المبادرة هى الأولى من نوعها لمؤسسة مالية تمارس أنشطة التمويل العقاري وغير مصرفية في السعودية تقدم مثل برنامج الصكوك لتستفيد منه أسواق رأس المال المتوافقة مع الشريعة.

وعينت بداية شركة أشمور للاستثمار السعودية لترتيب الإصدار، بينما ستضطلع شركة البلاد بدور «الموزع» مع قيام كنغ اند سبالدينغ بالتعاون مع مكاتب محمد العمار للمحاماة بتقديم المشورة للمرتب والموزع. أما كلايد وشركاه ورابطة الغزاوي المهنية فتقومان بتقديم المشورة لبداية.

ويضم مساهمو بداية العديد من المؤسسات المعروفة في المملكة ، مثل صندوق الاستثمار العامة العضو في مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، وعدد من )ICD( والمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص المؤسسات الأخرى وى المهتمة بدعم تمويل الإسكان والقطاع العقاري السكني الشامل في المملكة.

من جانبه، قال مازن الغنيم الرئيس التنفيذي لشركة بداية، إن برنامج الصكوك «أحد المكونات الأساسية لاستراتيجية التمويل المتوسط الأجل للشركة… بالإضافة إلى ذلك، وبحسب رؤية المملكة العربية السعودية 2030 نحن متحمسون بشكل خاص للعب دور فعال في تطوير أسواق رأس المال المحلية، وتمكين تملك المنازل للجميع».

في حين قال الدكتور عبد الله الشويعر العضو المنتدب لشركة أشمور للاستثمار السعودية: “نحن فخورون بمساعدة بداية لتمويل المنازل بالحصول على تمويل رأسمالي، ونعتقد أنه سيجذب مجموعة متنوعة من المستثمرين الذين يسعون للحصول على ائتمان متميز ضمن هذا القطاع الاستراتيجي. 
وأضاف:” يهدف برنامج الصكوك الأولي هذا إلى دعم خطط نمو بداية من خلال الإضافة إلى وتنويع مصادر التمويل”.

يذكر أن شركة بداية، مقرها في الرياض، تأسست كشركة مساهمة سعودية مقفلة في عام 2015 ، وتوفر منتجات التمويل المنزلي لعملاء التجزئة في المملكة العربية السعودية لشراء المنازل، بما في ذلك الوحدات الجاهزة والجديدة بالإضافة إلى التي هي قيد الإنشاء مقابل ضمانات مقدمة عبر رهن العقار المتعلق بها. 

والشركة مرخصة ومصدقة من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي وتحرص على تقديم مجموعة واسعة من منتجات التمويل العقاري المتوافقة مع الشريعة إلى عملائها وشركائها. 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد